السراج: على المنطقة الشرقية اختيار ممثلين لهم للعودة للمسار السياسي

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج (أرشيفية: الإنترنت)

أكد رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، أن قاعدة المفاوضات وقواعد التفاوض للوصول إلى حل سياسي تغيرت بعد حرب العاصمة والتي بدأت في 4 إبريل الماضي، مطالبًا «المنطقة الشرقية العمل على اختيار ممثلين لهم من سياسيين ونخب وأعيان للعودة للمسار السياسي».

الرئاسة الفرنسية: اتهام فرنسا بدعم المشير حفتر «لا أساس له»

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي في حكومة الوفاق الوطني، في بيان صادر عنها اليوم، إن السراج وصل إلى مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة طرابلس مساء الخميس، مختتمًا جولة أوروبية شملت إيطاليا وألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة، أجرى خلالها محادثات، تناولت الهجوم على العاصمة طرابلس وتداعياته محلياً وإقليمياً ودولياً.

السراج في الإليزيه.. لقاء المكاشفة واحتمالات انفراج الأزمة

وأكد رئيس المجلس الرئاسي، خلال محادثاته مع رؤساء حكومات هذه الدول، «ضرورة أن يقترن وقف إطلاق النار بانسحاب القوات المعتدية إلى مواقعها التي جاءت منها، وأن أي آلية يقترحها المجتمع الدولي في هذا الأمر يجب أن تحقق هذا المطلب العادل».

واقترحت فرنسا إجراء «تقييم لسلوك المجموعات المسلحة في ليبيا بالتعاون الوثيق مع الأمم المتحدة». فيما أبدى رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج «استعداده للقيام بهذا العمل من جهته، على أن يتم القيام به في شكل أكثر شمولًا».

من جهته أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن «فرنسا تدعم حكومة الوفاق الوطني

ويعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة، جلسةً مغلقة يُناقش خلالها الأزمة الإنسانيّة التي تشهدها ليبيا بالتزامن مع الاشتباكات الدائرة في العاصمة طرابلس منذ شهر -وفق ما أعلن دبلوماسيّون الخميس.