30 مليون دينار تصل مصارف سرت الأسبوع المقبل

مصرف الوحدة. (أرشيفية: الإنترنت)

وافقت إدارة العمليات المصرفية، على ضخ إرساليات نقدية من السيولة للمصارف التجارية في سرت؛ نظرًا لمعاناة سكان المدينة من نقص السيولة النقدية منذ نحو 6 أشهر، بحسب مصدر مصرفي مسؤول في مصرف ليبيا المركزي فرع سرت. 

وقال المصدر المصرفي، إن قيمة السيولة -التي من المنتظر أن تصل المصارف في سرت الأسبوع المقبل- تبلغ ثلاثين مليون دينار، وسوف توزع على المصارف «التجاري الوطني والوحدة والتجارة والتنمية والصحاري وشمال إفريقيا والجمهورية بفروعهم في سرت وأبوهادي.

وأكمل المصدر المصرفي، أن الحصول على هذه السيولة تم بفضل جهود بلدية سرت، ولجنة التواصل الاجتماعي، وعدد من أبناء المدينة.
 
ويشرف على توزيع السيولة النقدية في مصارف مدينة سرت، لجنة التواصل الاجتماعي المشكلة من بلدية سرت، التي تضم مندوبي القبائل الاجتماعية ويبلغ عددهم اثنين وثلاثين قبيلة.

وقال مدير المكتب الإعلامي ببلدية سرت، عبد الرحيم المعداني، الثلاثاء الماضي، إن الأزمة تفاقمت مع دخول شهر رمضان؛ بسبب عدم وجود سيولة نقدية بالمصارف، وطالب محافظ مصرف ليبيا المركزي، بتخصيص سيولة نقدية كبيرة للمصارف التجارية العاملة بسرت.

فيما شهدت المصارف في سرت، انفراجة في أزمة السيولة النقدية، أبريل الماضي، وتلقى مصرف شمال أفريقيا مليوني دينار، بعد انقطاع لمدة 5 أشهر، وجرى توزيع السيولة على العملاء، وكان سقف السحب للصك الواحد 650 دينارًا.

وعانى مواطنو سرت من شح السيولة النقدية ببنوك المدينة وضواحيها، وهو ما تسبب في العديد من الآثار السلبية في حياتهم اليومية، منها جنون الأسعار، وحاولوا إيجاد سبل لتعويض نقص السيولة منها استغلال المواطنين خبراتهم في مختلف الأعمال؛ في محاولة لتلبية متطلباتهم اليومية، وتوفير النقد لشراء الاحتياجات الضرورية مثل الغذاء والدواء ومستلزمات الأطفال.

المزيد من بوابة الوسط