فريق طبي يقيّم الوضع الصحي لمركز إيواء النازحين في أبو سليم

جانب من زيارة وفد المركز الوطني لمكافحة الأمراض لمدرسة عمر بن الخطاب. (المركز الوطني لمكافحة الأمراض)

أجرى فريقا الدعم النفسي والصحي التابعان للمركز الوطني لمكافحة الأمراض، زيارة ميدانية لمركز إيواء النازحين من مناطق الاشتباكات في مدرسة عمر بن الخطاب الواقعة داخل نطاق بلدية أبوسليم.

وذكر المركز، في بيان اليوم الخميس، أن الزيارة «تهدف إلى تقييم ودراسة الوضع الصحي الذي يمر به النازحون وتحديد احتياجاتهم من الخدمات الصحية».

وناقش الفريقان مع مسؤولي المدرسة التحديات التي تقف عائقًا أمام توفير الخدمات الصحية للأسر النازحة وكيفية حلحلتها.

وكان فريق الدعم الصحي التابع للمركز الوطني لمكافحة الأمراض، عقد اجتماعًا الثلاثاء الماضي، لبحث الأوضاع الصحية في مراكز إيواء النازحين، واتفق على إجراء زيارات لتلك المراكز لرصد الإشكاليات الصحية بها.

اقرأ أيضًا.. الوطني لمكافحة الأمراض يبحث المشاكل الصحية في مراكز الإيواء

وبدأت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة في 4 أبريل الماضي، مخلفة 432 قتيلًا على الأقل و2069 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية.

جانب من زيارة وفد المركز الوطني لمكافحة الأمراض لمدرسة عمر بن الخطاب. (المركز الوطني لمكافحة الأمراض)
جانب من زيارة وفد المركز الوطني لمكافحة الأمراض لمدرسة عمر بن الخطاب. (المركز الوطني لمكافحة الأمراض)

المزيد من بوابة الوسط