بريطانيا قلقة من تدهور الوضع الأمني في ليبيا

اشتباكات في منطقة اسبيعة على بعد 40 كيلومترا جنوب طرابلس، 29 أبريل 2019. (فاضل سينا، أ ف ب)

قال وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، اليوم الخميس إن بلاده قلقة من تدهور الوضعين الأمني والإنساني في ليبيا.

أدلى هانت بتلك التصريحات عقب لقائه هو ورئيسة الوزراء تيريزا ماي في لندن، رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، وفق ما نقلت وكالة «رويترز».

وقال هانت «الحكومة البريطانية تشاطر السراج قلقه الشديد تجاه الموقف في أنحاء ليبيا، حيث يستمر التدهور في الأوضاع الأمنية والإنسانية»، لافتًا إلى أنّ «الدبلوماسية هي السبيل الوحيد لوضع حد لإراقة الدماء والغموض».

تيريزا ماي: بريطانيا تواصل جهودها في مجلس الأمن لوقف إطلاق النار بليبيا

وتابع: «دعونا رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج إلى حثّ كل الأطراف على الالتزام بوقف إطلاق النار، وتأمين وصول المساعدات لمن هم في أمس الحاجة إليها والعودة للمفاوضات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة».

وتسعى بريطانيا لاستصدار قرار من مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف لإطلاق النار في ليبيا، لكن جهودها باءت بالفشل وسط انقسامات في الهيئة الدولية.

وفشل مجلس الأمن في 18 أبريل الماضي، وللمرة الرابعة، في الاتفاق على إصدار قرار أو بيان بشأن ليبيا لاستمرار الانقسام بين أعضائه.