البعثة الأممية: الهجوم على سيارة إسعاف في قصر بن غشير «انتهاك خطير»

سيارات إسعاف تابعة لجهاز الإسعاف والطوارئ في طرابلس. (أرشيفية: الإنترنت)

عبرت بعثة الأمم المتحد للدعم في ليبيا عن «صدمتها» جراء الهجوم الذي وقع أمس الأربعاء على سيارة إسعاف مدرعة في قصر بن غشير، ما أسفر عن إصابة مدير خدمات الإسعاف والطوارئ الطبية وعامِلين طبّيين بجروح خطيرة.

جهاز الإسعاف: استهداف سيارة إسعاف وإصابة مسعفين جراء الاشتباكات بجنوب طرابلس

وقالت البعثة الأممية، في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم الخميس، إن «الهجمات على العاملين في القطاع الصحي تعد انتهاكًا خطيرًا للقانون الإنساني الدولي».

وأعلن جهاز الإسعاف والطوارئ في طرابلس، أول أمس الثلاثاء، انقطاع الاتصال بينه وبين أحد السائقين التابعين للجهاز كان ينقل جثمانًا إلى منطقة الشعافين – مسلاتة.

وأعربت البعثة الأممية، أمس الأربعاء، عن قلقها العميق إزاء تزايد حالات الاختطاف والاحتجاز التعسفي وحالات الاختفاء القسري منذ اندلاع القتال في طرابلس، لافتة إلى أنّ تلك الحالات تطال مسؤولين وناشطين وصحفيين، حيث تنذر هذه الحالات بتدهور سيادة القانون في ليبيا.

ودعت البعثة «جميع الأطراف إلى الإفراج الفوري عن أي شخص يتم اعتقاله أو احتجازه بشكل تعسفي، والإحجام عن الضلوع في أعمال الخطف والاختطاف والاختفاء القسري».
 

 

المزيد من بوابة الوسط