«صنع الله» يبحث مع شركاء أميركيين أحدث التقنيات التكنولوجية لتحقيق مستهدفات «الوطنية للنفط»

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله (أرشيفية : الإنترنت)

بحث رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، أمس مع عدد من الشركاء الأميركيين، أحدث التقنيات التكنولوجية والخبرات التي تحتاجها المؤسسة لتحقيق مستهدفاتها من الإنتاج، والمتمثّلة في 2.1 مليون برميل من النفط يوميًا بحلول عام 2023، وذلك خلال زيارته لمدينة هيوستن الأميركية، في إطار حملة المشتريات التي تقوم بها المؤسسة، والتي تبلغ قيمتها 60 مليار دولار.

ووفقًا لبيان للمؤسسة قبل قليل، التقى «صنع الله»، بمدير شركة كاتربيلر في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط، ميخائيل بوتيخان، لاستعراض أنشطة الشركة في ليبيا، بما في ذلك عقد بقيمة 150 مليون دولار لشركة «سولار توربينز» التابعة لها والمتخصّصة في معدات توليد الطاقة، إضافة إلى مناقشة فرص التعاون المشترك وإمكانية القيام بمشاريع مع الشركات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط في المستقبل.

كما التقى «صنع الله» مع جون وليس، رئيس مجلس إدارة شركة دي قويلر آند ماكنوتان للاستشارات البترولية، لبحث سبل التعاون المشترك، وإمكانية القيام بدراسات مكمنية، وتطوير الحقول، وتقييم الاحتياطي، إضافة إلى مناقشة توفير الدعم الفني للشركات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط.

وتضمّن وفد المؤسسة الدكتور خليفة رجب، رئيس لجنة إدارة شركة زلاف ليبيا للنفط والغاز، وأسامة محمد اللطعي، عضو لجنة الادارة للهندسة والمشاريع بشركة أكاكوس للعمليات النفطية، ومحمد عبدو، مدير عام مكتب المؤسسة الوطنية للنفط بمدينة هيوستن.