‏فرنسا تدعو إلى وقف غير مشروط لإطلاق النار في ليبيا بإشراف دولي

طالب الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، بوقف إطلاق النار في ليبيا بإشراف دولي، في الصراع المسلح علي ضواحي العاصمة بين الجيش الوطني التابع للقيادة العامة بقيادة المشير خليفة حفتر، والقوات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

وشدد ماكرون، خلال استقباله اليوم رئيس الوزراء الليبي، فائز السراج، على دعم فرنسا لحكومة الوفاق الوطني، مشيرا إلى الجهود التي بذلتها باريس منذ أكثر من سنتين لجمع الفاعلين الليبيين حول حل سياسي جامع، يقود في أقرب وقت ممكن إلى الانتخابات التي يطالب بها الشعب الليبي.

واتفق الزعيمان، وفق بيان صادر عن الإليزيه، على أهمية توسيع وتعميق الحوار مع كافة مكونات الأمة الليبية، في الشرق، والجنوب، والغرب، بما في ذلك مع المجتمع المدني.

وشدد ماكرون علي أنه لا يوجد مجال للحل العسكري في ليبيا، مؤكدا ضرورة حماية السكان المدنيين، إذ تم تقديم مقترح لتحديد خط وقف إطلاق النار، تحت رقابة دولية، لتحديد الإطار الدقيق.

وتم أيضا اقتراح، بدءا من الأيام القادمة، وضع تقييم لسلوك الجماعات المسلحة في ليبيا، بما في ذلك أولئك الذين يتبعون مباشرة حكومة الوفاق الوطني، بالتواصل الوثيق مع الأمم المتحدة.

بالفيديو.. ماكرون يستقبل السراج في باريس

 

المزيد من بوابة الوسط