وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يجتمعون مع سلامة الإثنين المقبل

الاتحاد الأوروبي (ا ف ب)

يناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، خلال اجتماع لهم في بروكسل الإثنين المقبل، موقف حكوماتهم تجاه المستجدات الناجمة عن حرب طرابلس، والسعي لبلورة موقف أوروبي موحد تجاه الأزمة القائمة في ليبيا.

وذكر مصدر أوروبي في بروكسل اليوم الأربعاء أن الوزراء سيجتمعون مع مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة في اليوم نفسه (الإثنين)، لتبادل الآراء بشأن تطورات الوضع في ليبيا.

رغم الحديث عن خلافات.. موغيريني تؤكد وجود توافق أوروبي بشأن ليبيا

ومن المتوقع أن تركز المناقشة على التطورات الأخيرة في البلاد، والخطوات الإضافية التي قد يتخذها الاتحاد الأوروبي لتجنب المزيد من تصعيد النزاع.

وخلال جلستهم في 8 أبريل الماضي، تطرق الوزراء إلى الوضع في ليبيا، حين عبروا عن قلقهم إزاء التطورات، وحثوا جميع الأطراف على التنفيذ الفوري للهدنة الإنسانية، والامتناع عن أي تصعيد العسكري والعودة إلى المفاوضات.

ودعا الاتحاد الأوروبي جميع الأطراف إلى وقف جميع العمليات العسكرية على الفور، وطلب من جميع القوات التي تحركت في طرابلس أو بالقرب منها الامتناع عن أي أعمال عسكرية. 

وطالب الاتحاد الأطراف المتصارعة بضرورة احترام القانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي، لافتًا إلى أنّ من ينتهك القانون سيخضع للمساءلة.

ويقوم الاتحاد الأوروبي بتنسيق الجهود من أجل التوصل إلى حل سياسي في إطار اللجنة الرباعية الليبية (الاتحاد الأوروبي) والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية). 

ويقدم الاتحاد أيضًا المساعدة الثنائية إلى ليبيا في مجال الحكم والصحة والشباب والوساطة، فضلاً عن الدعم الإنساني، كما يتعاون مع ليبيا في مجال الهجرة وحماية المهاجرين، ويدعم عمل وكالات الأمم المتحدة، بما في ذلك المنظمة الدولية للهجرة، فيما يتعلق بالعودة الطوعية للمهاجرين من ليبيا إلى بلدهم الأصلي.

يأتي هذا بالتزامن مع جولة لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، إلى العواصم الأوروبية الرئيسية لحشد دعم دولي ضد الهجوم على العاصمة طرابلس، وهي المواجهات التي دخلت أسبوعها الخامس بين القوات المسلحة التابعة للقيادة العامة، والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا.

المزيد من بوابة الوسط