وزير الخارجية الألماني يؤكد لـ«السراج» تجنب أي تصعيد إضافي للعنف تمهيدًا للعودة للعملية السياسية

وزير الخارجية الألماني هيكو ماس خلال استقباله لفائز السراج اليوم. (السفير الألماني في ليبيا عبر تويتر)

التقى وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، مساء أمس الثلاثاء، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج والوفد المرافق له الذي يزور ألمانيا ضمن جولة أوروبية بدأها من إيطاليا صباح الثلاثاء.

وقال السفير الألماني لدى ليبيا، أوليفر أوفكزا، في تغريدة له عبر حسابه على موقع «تويتر» إن «وزير الخارجية هايكو ماس أكد تجنب أي تصعيد إضافي للعنف وتمهيد الطريق للعودة إلى العملية السياسية، كما أكد تقديم ألمانيا الدعم لمجهودات السلام التي تقودها بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا». 

اقرأ أيضًا.. ميركل تستقبل السراج وتدعو لاستئناف المفاوضات الليبية بناء على اتفاق أبوظبي

وفي وقت سابق، استقبلت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل مساء اليوم الثلاثاء، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج والوفد المرافق له فور وصوله إلى ألمانيا ضمن جولة أوروبية بدأها من إيطاليا صباح اليوم.

ووصل رئيس المجلس الرئاسي، أمس الإثنين إلى روما في زيارة تشاور قصيرة إلى إيطاليا على رأس وفد يضم وزيري الخارجية والداخلية ومستشاري الرئيس السياسي والأمن القومي، ورئيس جهاز مكافحة الإرهاب وسفيري ليبيا لدى روما والاتحاد الأوروبي.

وبحث السراج، صباح الثلاثاء، مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، في العاصمة روما، مستجدات حرب العاصمة التي اندلعت منذ 4 أبريل الماضي.

اقرأ أيضًا.. السراج يطالب إيطاليا ببذل جهد أكبر لإحداث تغيير في المواقف الأوروبية والإقليمية

وطالب السراج، الإيطاليين بـ«بذل جهد أكبر لما لدى إيطاليا من مكانة وثقل دولي يمكنه أن يحدث تغييرًا إيجابيًّا في المواقف المترددة لدول أوروبية وإقليمية، وبما يعجل في وقف العدوان وعودة القوات المعتدية إلى الأماكن التي انطلقت منها، وتجنيب ليبيا المزيد من إراقة الدماء».

المزيد من بوابة الوسط