«باشاغا» يطلب دعمًا أمنيًَا خلال جولة أوروبية

وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا (الإنترنت)

يستعد وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا، لجولة أوروبية للقاء عدد من نظرائه الأوروبيين، يبحث خلالها سبل التنسيق والعمل المشترك الداعم لجهود حكومة الوفاق الوطني في فرض الأمن والاستقرار ودعم جهودها في حماية العاصمة طرابلس، من التهديدات المسلحة وما ينجم عنها من آثار أمنية محتملة.

يأتي ذلك بحسب بيان لوزارة داخلية اليوم الإثنين، والذي أوضحت فيه أن هذه الجولة تأتي في إطار جهود الوزير في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وتنفيذ سياساتها الرامية لفرض الأمن والاستقرار في ليبيا عمومًا والعاصمة طرابلس خصوصًا وحمايتها من أي تهديدات أمنية بمختلف أشكالها وصنوفها.

وتتزامن الجولة مع بدء رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، الثلاثاء، جولة إلى العواصم الأوروبية الرئيسية لحشد دعم دولي ضد الهجوم على العاصمة طرابلس، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني.

ويشهد محيط العاصمة طرابلس مواجهات دامية دخلت أسبوعها الخامس بين القوات المسلحة التابعة للقيادة العامة، والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، ما أسفر عن سقوط مئات القتلي والجرحي حتي الآن.