نواب يدعون المجلس لعقد مشاورات في «غدامس» لإنقاذ ليبيا

قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني خلال اشتباكات في منطقة عين زارة جنوب طرابلس. (فرانس برس)

دعا عدد من أعضاء مجلس النواب إلى عقد لقاء في مدينة غدامس لمناقشة الأوضاع الداخلية التي تشهدها ليبيا ووقف التدخلات الخارجية التي تهدد البلاد -بحسب بيان صادر عن النواب مساء السبت.

وذكر البيان -الذي وقع عليه 12 نائبًا بالمجلس- أن «البلاد تشهد تداعيات خطيرة على جميع المستويات أدت لتعميق الانقسام في مؤسسات الدولة وتردي الأوضاع المعيشية تتطلب تحركًا عاجلاً لقطع الطريق أمام التدخلات الخارجية التي تهدد البلاد بحرب أهلية».

وأضاف البيان أنه «رغم الانقسام الذي تشهده البلاد، إلا أن مجلس النواب يظل خيمة الوطن بتنوعه الجغرافي والسياسي يحافظ على وحدته كما حافظ عليها في مرات سابقة».

اقرأ أيضًا.. بعد 30 يومًا من الاشتباكات.. لجنة الأزمة بطرابلس: سقوط 208 قتلى وجرح أكثر من ألف مدني

ودعا النواب زملاءهم وحكماء الوطن وأعيانه ونخبته السياسية لـ«التحاور والتشاور وتكثيف التواصل لإيجاد مخرج ينقذ البلاد ويحفظ الأرواح والممتلكات».

ويأتي ذلك في ظل استمرار الاشتباكات العنيفة بين قوات حكومة الوفاق الوطني وقوات القيادة العامة في مناطق جنوب وجنوب شرق طرابلس منذ الرابع من أبريل الماضي بعد إعلان المشير خليفة حفتر عملية عسكرية «لتحرير طرابلس».

وبدأت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة منذ شهر، مخلفة 392 قتيلاً على الأقل و1936 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية. فيما أعلنت الأمم المتحدة ارتفاع أعداد النازحين بنحو 50 ألف شخص.