مجلس النواب يدين الهجوم على «الكتيبة 160» بسبها

إحدى جلسات مجلس النواب في أبريل الماضي. (الإنرتنت- أرشيفية)

أدان مجلس النواب، بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي نفذهُ تنظيم داعش الإرهابي على مقر الكتيبة 160 التابعة للجيش الوطني وراح ضحيته تسعة شهداء من «أبناء القوات المسلحة وتهريب عدد من السجناء من الإرهابيين والمتطرفين والخارجين عن القانون».

وأضاف المجلس في بيان السبت، أن «ماقام به تنظيم داعش الإرهابي من ذبح وقطع رأس أحد أفراد الجيش الوطني في صورة بشعة تعكس الفكر الظلامي العفن لهذا التنظيم وجميع التنظيمات المتطرفة التي على شاكلته يؤكد لنا قدسية قضيتنا في القضاء على كافة التنظيمات والمليشيات الإرهابية المتطرفة».

وقدم المجلس، تعازيه ومواساته للشعب الليبي وأهالي مدينة سبها والجنوب الليبي واُسر الشهداء وذويهم.

وكان آمر المركز الإعلامي التابع للقيادة العامة خالد المحجوب، أكد مقتل تسعة أفراد حراسة خلال الهجوم الذي شنته عناصر تابعة لتنظيم «داعش» على مقر «الكتيبة 160».

اقرأ أيضًا.. «داعش» يتبنى الهجوم على «الكتيبة 160» بسبها

وفي وقت لاحق، أعلن التنظيم، في بيان نشرته وكالة «أعماق»، تبنيه للهجوم و«مقتل وإصابة 16 شخصا»، مشيرا إلى أنه تم «تحرير جميع الأسرى المحتجزين داخل المعسكر، وإحراق عدد من الدبابات والمخازن بعد اغتنام آليات وذخائر».