الأمم المتحدة: نزوح 50 ألف شخص جراء اشتباكات طرابلس.. و3400 لاجئ محاصرون في مراكز احتجاز

اشتباكات في منطقة اسبيعة على بعد 40 كيلومترا جنوب طرابلس، 29 أبريل 2019. (فاضل سينا، أ ف ب)

أعلنت الأمم المتحدة، ارتفاع أعداد النازحين بسبب الاشتباكات الجارية في العاصمة طرابلس، وما حولها إلى أكثر من 50 ألف شخص.

وقال الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة إستيفان دوجريك، في مؤتمر صحفي عقده بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك، أمس الجمعة، إن أكثر من 3400 لاجئ ومهاجر ما زالوا محاصرين في مراكز احتجاز معرضة بالفعل للقتال المستمر أو على مقربة منه.

اقرأ أيضًا: «الرئاسي» يُشكل لجنة لحصر النازحين في اشتباكات طرابلس

وأضاف المسؤول الأممي: «مازلنا نشعر بالقلق إزاء احتدام القتال العنيف جنوبي طرابلس، وهناك تقارير عن استخدام مكثف للغارات الجوية والقصف الصاروخي، مما تسبب في المزيد من الخسائر في صفوف المدنيين، وأجبر الآلاف من الآخرين على ترك منازلهم».

وأشار إلى أن «حوالي 32 ألف شخص من المتضررين من الأزمة تلقوا بعض أشكال المساعدات الإنسانية حتى الآن، وهناك 29 مأوى جماعيا تعمل الآن وتأوي ما يقدر بنحو 2750 شخصا».

حكومة الوفاق: 55 ألف نازح جرّاء أحداث طرابلس

وبدأت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة منذ شهر، مخلفة 392 قتيلاً على الأقل 1936 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية. فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بنحو 38 ألفًا و900، مشيرة إلى أن أكثر المدنيين يفرون من منازلهم.