بلدي سبها يدين الهجوم على «الكتيبة 160».. ويناشد بتكليف قوة لتأمين المرافق الحيوية

شعار المجلس البلدي سبها. (أرشيفية: الإنترنت)

دان المجلس البلدي ببلدية سبها، الهجوم «الإرهابي» على مقر الكتيبة 160 التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي في سبها، والطريقة «اللاإنسانية التي نُكل بها ضحايا الهجوم».

سبها الطبي يستقبل 9 قتلى في الهجوم على مقر «الكتيبة 166»

وناشد «بلدي سبها»، في بيان صادر عنه اليوم، القيادة العامة للقوات المسلحة، بتكليف قوة لحماية وتأمين المرافق الحيوية بالجنوب وتقديم الدعم اللازم للقوات المسلحة المتواجدة بسبها لتحمل مسؤولياتها وتدافع عن المكسبات والممتلكات العامة والخاصة وفي أسرع ما يمكن.

وأكد المجلس البلدي بسبها، مجددًا «الدور التاريخي الذي تقوم به القوات المسلحة لتطهير البلاد من الإرهاب»، مناشدًا المجتمع الدولي دعم هذه الجهود والتي «ستسهم بلا شك لبناء قاعدة هرم دولة المؤسسات والقانون التي يتطلع إليها كل الليبيين وصولا لانتخابات حرة ونزيهة وشفافة».

وأعلن مركز سبها الطبي، في وقت سابق، اليوم، أنه استقبل 9 قتلى إثر الهجوم الذي شنه مسلحون فجر اليوم، على مقر «الكتيبة 166» التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي في سبها.

وأكد المركز، في بيان مقتضب، أنه لا يوجد جرحى بين الذين استقبلهم، فيما لم يشر إلى هوية القتلى.

وكان مصدر عسكري بمدينة سبها أكد لـ«بوابة الوسط»، أن مجموعة مسلحة لم يجر التعرف عليها حتى الآن، هاجمت فجر اليوم، مقر «الكتيبة 160»التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي، مشيرًا إلى أن عدد ضحايا الهجوم، يتراوح بين سبعة و10 قتلى.