«المجلس الرئاسي» يشيد باجتماع النواب في طرابلس

رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج. (الإنترنت- أرشيفية)

رحب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، بموقف النواب الذين اجتمعوا في طرابلس الخميس، معتبرًا أن موقف هؤلاء النواب «واجب وإدراك حقيقي لمعنى المسؤولية».

وقال المجلس في بيان أصدره في الساعات الأولى من اليوم الجمعة، إن «الاعتداء على العاصمة ومدن أخرى ضرب لمسار التوافق واعتداء على الشرعية، وخروج عن أهداف وقيم الدولة المدنية الديمقراطية وإحباط لآمال الليبيين في بناء دولة المؤسسات الوقانون».

وأضاف المجلس أنه «حان الوقت ليستعيد نواب الأمة دور مجلسهم، ليؤدي واجبه في حماية المواطنين ويدافع عن حقهم في العيش الآمن الكريم، وليساهم في وقف سيطرة شهوة السلطة والتسلط ومن يريد أن يعيد البلاد إلى الحكم الشمولي والعسكري».

وتابع المجلس أنه «يتمنى من باقي أعضاء المجلس الالتحاق بزملائهم لإعلاء مصلحة الوطن ولإنهاء المرحلة الانتقالية حتى نستطيع لم شمل البلاد ونصل إلى المصالحة الوطنية الشاملة».

كان 52 نائبًا اجتمعوا في طرابلس، الخميس، وطالبوا بوقف إطلاق النار في العاصمة وعودة القوات التابعة للقيادة العامة «من حيث أتت».

اقرأ أيضًا.. بالأسماء.. النواب المجتمعون في طرابلس يعلنون موقفهم من حرب العاصمة

وبدأت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة منذ شهر، مخلفة 376 قتيلاً على الأقل و1822 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية. فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بنحو 38 ألفًا و900، مشيرة إلى أن أكثر المدنيين يفرون من منازلهم.

المزيد من بوابة الوسط