«الأعلى للدولة» يُعلّق على اجتماع مجلس النواب في طرابلس

خالد المشري رئيس المجلس الأعلى للدولة (الإنترنت- أرشيفية)

دعا المجلس الأعلى للدولة، برئاسة خالد المشري، أعضاء مجلس النواب لعقد جلسة رسمية للخروج من الأزمة التي تمر البلاد والانتقال نحو الدستور والانتخابات، وذلك على خلفية على عقد عدد من النواب طرابلس «جلسة أولى بالعاصمة طرابلس بشأن آخر التطورات في ليبيا».

واعتبر الأعلى للدولة -في بيان رسمي نشره عبر صفحته بموقع «فيسبوك» مساء الخميس-، جلسة نواب طرابلس «خطوة هامة في سبيل معالجة وتصحيح وضع مجلس النواب والخروج من حالة الانسداد السياسي التي تسببت فيها مصادرة رئاسته لإرادة الأعضاء».

اقرأ أيضًا.. عدد من النواب يعقدون جلسة في طرابلس بشأن آخر التطورات في ليبيا

وذكر البيان أن المجلس «يدعو كل أعضاء النواب إلى الالتحاق بزملائهم لعقد جلسة رسمية حسب الاتفاق السياسي والمضي قدمًا في العمل مع المجلس الأعلى للدولة للخروج من الأزمة التي تمر بها بلادنا والانتقال نحو الدستور والانتخابات».

وكان عدد من أعضاء مجلس النواب في طرابلس، أعلنوا الإثنين الماضي، أنّ الأعضاء في حالة انعقاد دائم لحين انتهاء الأزمة الحالية التي تشهدها الضواحي الجنوبية للعاصمة.

وبدأت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة منذ شهر، مخلفة 376 قتيلاً على الأقل و1822 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية. فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بنحو 38 ألفًا و900، مشيرة إلى أن أكثر المدنيين يفرون من منازلهم.