حصاد اليوم من «بوابة الوسط» (2 مايو 2019)

«بوابة الوسط» ترصد أهم الأحداث الميدانية والسياسية والاقتصادية على مدار اليوم الثلاثاء 2 مايو 2019

شهد اليوم الخميس هدوءًا حذرًا في محاور القتال بضواحي العاصمة طرابلس، مع استمرار التفاعل الدولي والإقليمي بشأن تطورات الوضع العسكري، بالتزامن مع لقاء رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق فائز السراج والمبعوث الأممي غسان سلامة، بالإضافة إلى أحداث سياسية واقتصادية على الصعيد المحلي، وغيرها من الأحداث التي يتضمنه حصاد اليوم من «بوابة الوسط».

دبلوماسية الهاتف
في إصدارها الجديد طرحت جريدة «الوسط»، تساؤلاً حول ما إذ كانت «دبلوماسية الهاتف» ستوقف إطلاق النار في العاصمة طرابلس مع قرب دخول الحرب ووسط مراوحة الوضع الميداني الذي لا يزال يشهد كرًا وفرًا بين قوات الجيش التابعة للقيادة العامة وقوات حكومة الوفاق الوطني.. (للمزيد انقر هنا)

حصيلة النازحين
كما ألقت أحداث ضواحي العاصمة بثقلها في ملف النازحي، عندما أعلن الناطق باسم حكومة الوفاق الوطني، مهند يونس، تسجيل 11 ألف عائلة نازحة و55 ألف نازح، وتخصيص 40 مركز إيواء، و27 مدرسة لاستقبال النازحين جراء الأحداث.. (للمزيد انقر هنا)

موقف السراج
في الأثناء أعلن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، رفضه وقف إطلاق النار في محاور الاشتباكات بضواحي العاصمة طرابلس «قبل انسحاب القوات المعتدية»، وفق قوله.. (للمزيد انقر هنا)

السلع الأسياسية 
في الأثناء أعلنت وزارة الاقتصاد بحكومة الوفاق الوطني أنّ المخزون الاستراتيجي من السلع الأسياسية يكفي لأكثر من ثلاثة أشهر إضافية، وذلك في سياق تطمينات قبيل شهر رمضان رغم الأحداث الأمنية الجارية.. (للمزيد انقر هنا)

شركة «ميركوري» 
ونتيجة للأحداث وقّعت حكومة الوفاق الوطني عقدًا بقيمة مليوني دولار مع شركة «ميركوري» للعلاقات العامة، بهدف التواصل مع المجتمع الدولي، ولا سيما الإدارة الأميركية، وذلك بالتزامن مع تطورات أمنية تشهدها البلاد، أدت إلى انقسام دولي حيال مقاربات الحل في ليبيا.. (للمزيد انقر هنا)

جولة دولية
وفي الوقت الذي يستمر فيه لا يزال الحراك الدولي للمساعدة في وقف إطلاق النار في ليبيا، أطلع المبعوث الأممي غسان سلامة رئيس المجلس الرئاسي خلال لقاء جمعهما اليوم على نتائج جولته الدولية.. (للمزيد انقر هنا)