في العدد 180: دبلوماسية الهاتف في حرب العاصمة.. ورحيل الفقيه.. وخلافات حول «الاعتمادات المستندية»

العدد 180 من جريدة «الوسط» الصادر الخميس، 2 مايو 2019. (بوابة الوسط)

يصدر، اليوم الخميس، العدد 180 من جريدة «الوسط»، الذي يطرح تساؤلاً حول ما إذ كانت «دبلوماسية الهاتف» ستوقف إطلاق النار في العاصمة طرابلس مع قرب دخول الحرب ووسط مراوحة الوضع الميداني الذي لا يزال يشهد كرًا وفرًا بين قوات الجيش التابعة للقيادة العامة وقوات حكومة الوفاق الوطني.

وترصد «الوسط» في تقرير شامل التطور البارز الذي سجله المشهد الليبي زهو «الحراك الدولي الدؤوب عبر دبلوماسية المكالمات الذي يتطور كل يوم لمحاصرة الأزمة الليبية والحيلولة دون تحولها إلى حرب أهلية عمودية شاملة»، وهو حراك يقول مراقبون إنه يكاد ينجح في تحقيق هدنة غير معلنة، ربما تسبق شهر رمضان.

للاطلاع على العدد 180 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

كما تحلل «الوسط» في تقريرين الدور الروسي في الأزمة الليبية، وزيادة  اهتمام دول الجوار الليبي، خاصة تونس والجزائر خلال الآونة الأخيرة إزاء التطورات العسكرية التي تدور رحاها في الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس.

وينشر العدد الجديد تقريرًا حول استعدادات الليبيين قبل أيام قليلة من حلول شهر رمضان، حيث شهدت أسعار السلع في العاصمة طرابلس والمدن المختلفة قفزات كبيرة، فيما تعيش المحال التجارية حالة من الركود بسبب ضعف الإقبال على العملية الشرائية، إلا أن ذلك لم يمنع الليبيين من الحفاظ على عاداتهم السنوية خلال استقبال الشهر الكريم.

للاطلاع على العدد 180 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وفي الصفحات الاقتصادية، تفرد «الوسط» تقريرًا عن دخول ملف الاعتمادات المستندية على خط الاشتباكات الدائرة في العاصمة طرابلس مع إعلان المصرف المركزي في طرابلس وجود شبهات فساد، مقررًا فرض إجراءات مشددة عند بيع النقد الأجنبي على أربعة مصارف، لكن المصرف المركزي في البيضاء شكك في هذه الخطوة، معتبرًا أنها «ابتزاز غير مبرر يستهدف مصارف تقع إدارتها في بنغازي».

وعلى صعيد ملف النفط، تسلط «الوسط» الضوء على بعض المنشآت النفطية تتعرض لهجمات من مسلحين مجهولين، وهو ما تزامن مع الإعلان عن ارتفاع إيرادات مبيعات النفط الخام ومشتقاته بنسبة 20%.

وفي صفحات الثقافة والفن، تنشر «الوسط» الحلقة الرابعة والأخيرة من حوار الأديب إبراهيم الكوني الشامل الذي يروي كواليس الكتب المصادَرة في عهد معمر القذافي، ويفسر كيف انقلب الربيع العربي صقيعًا؟ ومستقبل ليبيا.. إلى أين؟. وتفرد تقريرًا عن الأديب الراحل محمد إبراهيم الفقيه، كما تنشر «الوسط» حوارًا مع الفنان أبوبكر المعيوف الذي تحدث عن المشهد الفني الليبي وآخر أخباره.

للاطلاع على العدد 180 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وتركز الصفحات الرياضية على اجتماع مجلس إدارة اتحاد كرة القدم برئاسة عبدالحكيم الشلماني لبحث الرد النهائي على الأندية، فيما يخص استمرار أو توقف مسابقة الدوري الممتاز للموسم الجاري 2018/2019 والتي تحمل رقم «46»؛ بسبب الأحداث السياسية القائمة في البلاد، وتحديدًا العاصمة طرابلس.