سيالة يوضح البنود المطروحة في جلسة النواب المنعقدة في طرابلس

النائب حمودة سيالة. (الإنترنت)

بدأ 42 نائبًا ممثلين عن مختلف المدن الليبية، جلسة مغلقة في العاصمة طرابلس، ظهر اليوم الخميس لبحث وضع لائحة داخلية لمجلس النواب، تنظم الاجتماعات القادمة للمجلس.

وقال النائب عن طرابلس حمودة سيالة في تصريح إلى «بوابة الوسط »، إن أهم بنود الجلسة دراسة تشكيل لائحة داخلية وما يستجد من أعمال، مشيرًا إلى إعلان بعض النواب الاثنين الماضي، أن جلسات البرلمان في حالة انعقاد مستمر بسبب الأحداث التي تمر بها البلاد.

وأوضح حمودة سيالة أن الجلسة الافتتاحية التي عقدت صباح اليوم الخميس كانت بمثابة احتفالية، حضرها 42 نائبًا بالاضافة إلى عمداء بلديات وأعيان من المنطقة الغربية والوسطى، مشيرًا إلى أن بعض الكلمات التي ألقيت في افتتاحية الجلسات، أكدت على ضرورة وقف الحرب وانسحاب قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وعن منع بعض الأعضاء المقاطعين من الدخول، أوضح أن الأمر «كان بسبب ربكة من موظفي الديوان خاصة وأن الدخول ببطاقة النائب، وبأن النواب المقاطعين ليس لديهم البطاقة»، مؤكدًا أن المشكلة قد حلت، ودخل النواب إلى القاعة.

وأكد سيالة، أن النائب الصادق الكحيلي الذي اختير كرئيس للجلسة أعلن عقد الأحد القادم جلسة لحلف اليمين الدستوري بالنسبة للأعضاء المقاطعين.