عدد من النواب يعقدون جلسة في طرابلس بشأن آخر التطورات في ليبيا

النائب حمودة سيالة يتلو بيان أعضاء بمجلس النواب اجتمعوا الإثنين الماضي في العاصمة طرابلس لبحث الأزمة. (الإنترنت)

يعقد عدد من النواب، الآن، «جلسة أولى بالعاصمة طرابلس بشأن آخر التطورات في ليبيا».

وقال النائب سالم قنان، إن «الهجوم على طرابلس مرفوض»، مشيدًا بـ«جهود الشباب الذين يدافعون عن حرية بلادهم ويقفون ضد عسكرة الدولة».

وأوضح أن مجلس النواب، لم يشرعن الحرب على طرابلس، ونحن مازلنا مؤمنين بقيم ثورة 17 فبراير في الحرية والكرامة والتداول السلمي.

وكان عدد من أعضاء مجلس النواب في طرابلس، أعلنوا الإثنين الماضي، أنّ الأعضاء في حالة انعقاد دائم لحين انتهاء الأزمة الحالية التي تشهدها الضواحي الجنوبية للعاصمة.

ومن المقرر أن ينتخب المجلس اليوم، رئيسًا له ونائبين بالإضافة إلى مناقشة المواد 16، 17، 18 من الاتفاق السياسي التي تُؤسّس بشكل جديد لمجلس النواب، والمهام التي أوكلت إليه بموجب الاتفاق السياسي لإنهاء المرحلة الانتقالية.