قرقاش: الأولوية في ليبيا لمواجهة التطرف والإرهاب ودعم الاستقرار

وزير الدولة الاماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش. (أ ف ب)

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات أنور قرقاش، إن الأولوية في ليبيا لمواجهة التطرف والإرهاب ودعم الاستقرار في الأزمة التي طال أمدها.

وأكد الوزير الإماراتي، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم الخميس، إن اتفاق أبوظبي بين رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، والقائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر، في مايو 2017، أتاح الفرصة لدعم العملية التي تقودها الأمم المتحدة.

وأشار وزير الخارجية الإماراتي، إلى أنه «في هذه الأثناء تواصل الميليشيات المتطرفة السيطرة على رأس المال وتعطيل البحث عن حل سياسي».

«جريدة الوسط»: لقاء السراج - حفتر في أبوظبي خطوة اختبارية نحو تقاسم السلطة

والتقى رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، في مايو من العام الماضي، القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، بحضور المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، في لقاء، أكد خلاله السراج، على مدنية الدولة وتقليص المرحلة الانتقالية وتوحيد المؤسسات وعقد الانتخابات، بحسب الناطق باسم الرئاسي، الذي أكد أن الطرفين اتفقا على إنهاء المرحلة الانتقالية وعقد الانتخابات.

«اجتماع أبوظبي»... ماذا بعد توافق الرئيس والمشير؟

ودخلت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة أسبوعها الرابع، مخلفة 376 قتيلاً على الأقل و1822 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية. فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بنحو 38 ألفًا و900، مشيرة إلى أن أكثر المدنيين يفرون من منازلهم.