الدولية للهجرة: ليبيا ليست ميناءً آمنًا.. والاعتقال التعسفي يجب أن ينتهي

مهاجرون أفارقة في مركز احتجاز في الزاوية. (فرانس برس)

أكدت المنظمة الدولية للهجرة، أن 96 مهاجرًا «أعيدوا» إلى ليبيا، بعد أن اعترضت القوات البحرية الليبية قاربًا لهم في المتوسط، مشيرة إلى أن شريكًا محليًا للمنظمة أخضعهم لفحوص طبية.

القوات البحرية: إنقاذ 96 مهاجرًا غير شرعي.. ونقلهم إلى نقطة إنزال الخمس

وقالت المنظمة في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «بينما نتابع تقديم المساعدة اللازمة لهم في مركز الاحتجاز، نعيد التأكيد على أن ليبيا ليست ميناءً آمناً وأن الاعتقال التعسفي يجب أن ينتهي».

وكانت البحرية الليبية أعلنت أمس الأربعاء أنها اعترضت قاربًا يحمل 96 مهاجرًا غير شرعي قبالة سواحل البلاد واقتادتهم إلى ميناء الخمس حيث جرى توقيفهم. 

وقالت القوات البحرية إن «زورقًا تابعًا لحرس السواحل (...) اعترض الثلاثاء قاربًا مطاطيًا متهالكًا على متنه 96 مهاجرًا غير شرعي». 

وأشار البيان إلى أن جميع المهاجرين من الرجال وغالبيتهم من السودان وبنغلادش، وقد جرى تقديم المساعدة الطبية لهم وتسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية، قبل نقلهم إلى مركز إيواء في بلدة الخمس على بعد 100 كيلومتر من طرابلس. 

المزيد من بوابة الوسط