وسائل إعلام تركية: المواطنان المحتجزان في ليبيا ليسا جاسوسين

علم جمهورية تركيا (أرشيفية: الإنترنت)

نقلت وكالة «رويترز» عن وسائل إعلام تركية، اليوم الأربعاء، قولها إنّ المواطنين الإثنين المحتجزين في ليبيا ليسا جاسوسين، في تعليق على ما تردد بشأن اعتقال القوات المسلحة التابعة للقيادة العامة شخصيْن يحملان الجنسية التركية في سجن قرب بنغازي.

وأشارت إلى أن الشخصين المحتجزين هما «فولكان التينوك، ومحمد دمير»، كانا يعملان في مطعم بجنوب العاصمة الليبية طرابلس، ومحتجزان منذ 12 أبريل، وفق ما ذكرت صحيفة «خبر ترك».

ولفتت الوكالة إلى ما جرى تداوله عبر وسائل إعلام ليبية قالت إن ثمة اشتباهًا بأنهما جاسوسان، لكن السلطات التركية رفضت هذه المزاعم ووصفتها بأنها «هذيان مواقع التواصل الاجتماعي».

وفي استفسار من «رويترز»، رفضت وزارة الخارجية التركية التعليق على الواقعة، كما لم يتسن لـ«بوابة الوسط» التحقق من مصادر مستقلة بشأن الشخصين.