بلدية سوق الجمعة: استقبلنا حوالي 1200 أسرة نازحة جراء اشتباكات طرابلس

آثار قصف على أحياء سكنية في طرابلس. (أرشيفية: الإنترنت)

قال وكيل بلدية سوق الجمعة رياض الطاهر بيرام، إن الأسر النازحة المُسجلة رسميًا لديهم جراء المواجهات المسلحة التي تشهدها مناطق جنوب وجنوب غرب العاصمة طرابلس تجاوزت 1200 أسرة. 

وأوضح بيرام في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن عميد البلدية اقترض مبلغًا ماليًا لتوفير الاحتياجات الضرورية للنازحين، مطالبًا حكومة الوفاق بسرعة توفير المبلغ المالي الذي وعدت بتخصيصة للطوارئ، لتوفير احتياجات النازحين، والذي من المتوقع ارتفاع أعدادهم خلال الفترة القادمة.

وأكد بيرام، أن ثلاثة مراكز إيواء في بلدية سوق الجمعة تستقبل الأسر النازحة، مشيرًا إلى أن أحد هذه المراكز عبارة عن مدرسة يتم تجهيزها بالكامل، استقبلت حتى الآن ثلاث عائلات.

وأشار بيرام إلى أن هناك عزوفًا من بعض العائلات النازحة في التسجيل، مضيفًا أنهم تلقوا دعمًا بسيطًًا من وزارة الشؤون الاجتماعية والهلال الأحمر الليبي والمنظمات الدولية والإنسانية وصندوق الزكاة، وبعض الخيرين من أهل المنطقة. 

وقال عضو لجنة الأزمة بوزارة الشؤون الاجتماعية التابعة لحكومة الوفاق الوطني خالد مسعود، الثلاثاء، إن عدد الأسر النازحة بلغ 11 ألفًا و700 أسرة؛ جرّاء المواجهات المسلحة التي تشهدها مناطق جنوب وجنوب غرب العاصمة طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط