الكويت تجدد التأكید على موقفها «الثابت» لدعم واستقرار لیبیا

الشیخ صباح الخالد خلال لقائه نائب رئيس المجلس الرئاسي معيتيق. (الخارجية الكويتية)

جدد الشیخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الخارجیة الكويتي التأكید على موقف بلاده الثابت تجاه دعم أسس الأمن والاستقرار في كل الربوع اللیبیة، ودعوة الجمیع لنبذ العنف وإشاعة السلام وتحقیق الرخاء.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجیة الكويتية، خلال لقاء الشیخ صباح الخالد في مجلس الأمة مساء الثلاثاء بوفد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة نائب رئیس المجلس أحمد معیتیق ووزير خارجية الوفاق محمد الطاهر سیالة.

وبحسب البيان، فإن اللقاء استعرض الأوضاع الأمنیة الراھنة على الساحة اللیبیة وتطوراتھا المتفاقمة.

من جانبه، أعرب معیتیق عن «تقدیره وتثمینه العالیین الدور الذي تؤدیه الكویت بالدعوة إلى التھدئة ووحدة الشعب اللیبي»، بحسب البيان.

ودخلت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة أسبوعها الرابع، مخلفة 345 قتيلاً على الأقل و1652 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية. فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بنحو 38 ألفًا و900، مشيرة إلى أن أكثر المدنيين يفرون من منازلهم.

كلمات مفتاحية