لجنة الطوارئ تؤكد توافر السلع الأساسية وانتظام علاج جرحى الاشتباكات

اجتماع لجنة الطوارئ الحادي عشر. (صورة من إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء)

أكدت لجنة الطوارئ التابعة للمجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني، أن جميع السلع الأساسية متوافرة، وتغطي كافة احتياجات المواطنين طيلة شهر رمضان وما بعده.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الحادي عشر الذي عقد أمس الثلاثاء، برئاسة نائب رئيس لجنة الطوارئ عثمان عبدالجليل، لمناقشة ومتابعة عدد من المواضيع، خاصة ملف الجرحى والصحة والاقتصاد، بحسب بيان صادر عن إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء.

وأوضح عبدالجليل أنه جرى التواصل مع وزارة الاقتصاد، والتي أكدت بدورها أن جميع السلع الأساسية متوافرة، مشيرًا إلى أنه عقد اجتماعًا مع وزارة الصحة ورؤساء لجان الجرحى، للتشاور فيما يخص الأمور المتعلقة بملف الجرحى، واستمرار توافر الأدوية، والمعدات الطبية، وأدوية الأمراض المزمنة، وتوفير جميع التطعيمات بشكل دائم.

تقرير: حرب العاصمة تقلق تونس والجزائر وتعزز تقاربهما

وأكد عبدالجليل أن «وزارة الصحة لديها تنسيق وترتيبات ذات كفاءة عالية في التعامل مع ملف الجرحى، والاهتمام بعلاجهم في الداخل والخارج، وأن مستوى تقديم الخدمات التي تقدم لهم حاليًا مطمئن جدًا».

ودخلت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة أسبوعها الرابع، مخلفة 345 قتيلاً على الأقل و1652 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية. فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بنحو 38 ألفًا و900، مشيرة إلى أن أكثر المدنيين يفرون من منازلهم.