كونتي: روسيا وتونس تتفقان مع إيطاليا بأنه لا حل عسكريًا للأزمة الليبية

رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي. (الإنترنت)

أكد رئيس الحكومة الإيطالية جوزيي كونتي أن الجانبين الروسي والتونسي يتفقان مع إيطاليا بأنه لا حل عسكريًا للأزمة الليبية، مشيرًا إلى أنه اتفق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على العمل معًا لإيجاد حل سياسي للأزمة الراهنة.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إن كونتي أطلع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج خلال اتصال هاتفي بينهما، على فحوى لقاء جمعه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الصين على هامش منتدى «حزام واحد، طريق واحد»، مشيرًا إلى أن كونتي أطلع السراج –كذلك- على فحوى مباحثاته مع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، خلال زياته تونس.

في اتصال مع السراج .. ليندسي غراهام يطالب إدارة ترامب تأكيد التزامها بحل سياسي في ليبيا

وبحسب بيان «الرئاسي»، فإن كونتي أكد أن الرئيسين بوتين والسبسي أكدا ضرورة العودة لمسار الحل السياسي.

من جانبه، أعرب رئيس المجلس الرئاسي، خلال المكالمة عن شكره رئيس الحكومة الإيطالية على «حرصه تحقيق الاستقرار في ليبيا»، مؤكدًا في الوقت نفسه «العزم على مقاومة العدوان بكل قوة، حتى يتم دحره وتعود القوات المعتدية من حيث أتت»، بحسب البيان.

ودخلت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة أسبوعها الرابع، مخلفة 345 قتيلاً على الأقل و1652 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية. فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بنحو 38 ألفًا و900، مشيرة إلى أن أكثر المدنيين يفرون من منازلهم.

واشتكى المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة مرة أخرى من حالة الانقسام الدولي داخل مجلس الأمن مما تسبب في فشل التوصل إلى قرار بشأن الحرب الدائرة في طرابلس منذ الرابع من أبريل الجاري. وأضاف سلامة أنه يعاني «اليوم من الانقسام العميق لدى مجلس الأمن الذي منع مشروعًا بريطانيًا من إصدار قرار لغرض وقف إطلاق النار».

المزيد من بوابة الوسط