«عملية بركان الغضب»: تصدينا لهجوم على محور الربيع.. وسيطرنا على غرفة عمليات ومستسفى ميداني

مقاتلون موالون لقوات حكومة الوفاق الوطني أثناء استعداداهم للمعارك في محيط طرابلس. (فرانس برس)

أعلن الناطق باسم عملية «بركان الغضب» مصطفى المجعي، أن قوات الوفاق بالمنطقة العسكرية الغربية والوسطى سيطرت على غرفة عمليات تابعة لقوات القيادة العامة في محور إسبيعة ودمرت أربع آليات عسكرية، مؤكدًا في الوقت نفسه القبض على سبعة مسلحين والتصدي لهجوم شنته قوات القيادة العامة على محور وادي الربيع.

وأوضح المجعي في الإيجاز الصحفي حول تطورات اشتباكات طرابلس أن قوات الوفاق سيطرت على «غرفة عمليات كانت تُدار منها المعارك في العاصمة طرابلس تحت اسم (غرفة عمليات أجدابيا وضواحيها)، كما سيطرت على مستشفى ميداني متنقل بمحور إسبيعة».

وذكر الناطق أن القوات تصدت لمحاولة تقدم قوات القيادة العامة صباح اليوم ناحية محور وادي الربيع، مضيفًا أن القوات لا تزال تحكم قبضتها على محور اليرموك رغم محاولات تسلل باتجاه طرابلس تنفذها القيادة العامة.

وأشار إلى تنفيذ «طلعات قتالية استهدفت تمركزات في أرض المعركة جنوب العاصمة طرابلس».

اقرأ أيضًا.. الشؤون الاجتماعية: نزوح أكثر من 11 ألف أسرة جراء اشتباكات طرابلس

ودخلت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس أسبوعها الرابع منذ أن بدأت في 4 أبريل، مخلفة 345 قتيلاً على الأقل و1652 مصابًا، حسب بيانات منظمة الصحة العالمية.

المزيد من بوابة الوسط