«اجتماعي ورفلة» ينفي تواصله مع حكومة الوفاق الوطني

شعار المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة. (أرشيفية: صفحة المجلس على فيسبوك)

نفى المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة في بني وليد، اليوم الثلاثاء، تواصله مع حكومة الوفاق الوطني في طرابلس،، مؤكدًا إنه «لم يرسل وفدًا من داخل أو من خارج المجلس لذات الغرض» وفق ما نشره عبر صفحته على «فيسبوك».

وقال المجلس إنه «عقد اجتماعًا اليوم نُوقشت فيه عديد القضايا والمواضيع المُلحة، وأكد أعضاء المجلس في ختامه على نفيهم التام والقاطع لتواصل المجلس الاجتماعي مع حكومة (الوفاق) كما أنه لم يرسل وفداً من داخل أو من خارج المجلس لذات الغرض».

وأكد المجلس أنه «لاصلة لقبيلة ورفلة ومجلسها الاجتماعي بأي جُهدٍ أو اجتهادٍ أياً كان اتجاهه ومهما كانت مآلاته قد ينفرد ويقوم به أي من أبنائها دون إقراره وتبنيه من مجلسها الاجتماعي» مشددًا على أنه «لن يكون بذلك معبراً إلا عن صاحبه ومتحملًا دون غيره لتبعاته المعنوية والمادية».

وأعلن المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة عن ترحيبه «بكافة الإخوة الضيوف والأسر التي أجبرتها العمليات العسكرية حول طرابلس على ترك منازلها باتجاه مدينتنا بني وليد» شاكرًا «كل الجهات الشعبية والأهلية والرسمية داخل المدينة والتي تُشرف على استقبالهم وتقوم علي تأمينهم وتأمين احتياجاتهم».

اقرأ أيضا: السراج يبحث مع وفد من بني وليد إجراءات مواجهة تداعيات الأزمة الراهنة

وكان المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أعلن أمس الإثنين، أن رئيس المجلس فائز السراج استقبل بمقر المجلس في مدينة طرابلس، وفداً من مدينة بني وليد يضم أعضاء من المجلس الاجتماعي ونخبًا من المدينة.

وأضاف المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على «فيسبوك» أن الاجتماع بحث مستجدات الوضع والإجراءات المتخذة لمواجهة تداعيات الأزمة الراهنة، وضمان توفير الخدمات والاحتياجات الأساسية للمواطنين.

المزيد من بوابة الوسط