وزيرا داخلية تونس وإيطاليا يبحثان تطورات الأوضاع في ليبيا

من اليمين وزير الداخلية التونسي والرئيس السبسي ووزير الداخلية الإيطالي سالفيني. (الإنترنت)

عقد وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني اجتماعًا مع نظيره التونسي هشام الفراتي، لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا وقضيتي الأمن والإرهاب.

وقالت مصادر من وزارة الداخلية الإيطالية إن اللقاء الذي يعقد اليوم الثلاثاء، يأتي على هامش القمة الحكومية الإيطالية ـ التونسية الأولى، التي تنطلق اليوم، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

برودي: وحدة الموقف الأوروبي شرط أساسي لفتح حوار بنّاء في ليبيا

وكان رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، ونائباه ماتيو سالفيني ولويجي دي مايو، ووزير الخارجية إينزو موافيرو ميلانيزي وصلوا إلى العاصمة التونسية لحضور القمة.

ودخلت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة أسبوعها الرابع، مخلفة 278 قتيلاً على الأقل و1330 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية. فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بنحو 38 ألفًا و900، مشيرة إلى أن أكثر المدنيين يفرون من منازلهم.

تونس والجزائر تؤكدان ضرورة الوقف الفوري للاشتباكات في ليبيا

واشتكى المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة مرة أخرى من حالة الانقسام الدولي داخل مجلس الأمن مما تسبب في فشل التوصل إلى قرار بشأن الحرب الدائرة في طرابلس منذ الرابع من أبريل الجاري. وأضاف سلامة أنه يعاني «اليوم من الانقسام العميق لدى مجلس الأمن الذي منع مشروعًا بريطانيًا من إصدار قرار لغرض وقف إطلاق النار».