مخازن الإغاثة في صبراتة تغلق أبوابها بعد نفاد آخر سلة غذائية

موظفون في لجنة الأزمة بصبراتة يوزعون المساعدات على الأسر النازحة. (بلدي صبراتة)

أعلنت لجنة الأزمة بالمجلس البلدي صبراتة وصول عدد العائلات النازحة من العاصمة طرابلس داخل مدينة صبراتة إلى 549 عائلة، وفق الكشف المسجل عند الهلال الأحمر الليبي.

الأمم المتحدة تتوقع «تدهور» الوضع الإنساني في العاصمة طرابلس

وقالت لجنة الأزمة، في بيان صادر عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن مخازن الإغاثة أغلقت أبوابها بعد نفاد آخر سلة غذائية بداخلها، مما سبب أزمة في كيفية توفير السلات الغذائية لباقي العائلات».

وأشارت إلى أنه «رغم تعاون أهالي المدينة الخيرين، إلا أن التهديد بنفاد الإعانات ما زال مستمرًا باستمرار ازدياد توافد ضيوف المدينة إليها».

ودخلت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة أسبوعها الرابع، مخلفة 278 قتيلا على الأقل و1330 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية. فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بنحو 38 ألفًا و900، مشيرة إلى أن أكثر المدنيين يفرون من منازلهم.

اقرأ أيضًا: غسان سلامة يتحدث عن دور الانقسامات الدولية في تفاقم الوضع بليبيا

موظفون في الهلال الأحمر الليبي يتفقدون المساعدات التي توزع على الأسر النازحة. (بلدي صبراتة)
موظفون في لجنة الأزمة بصبراتة يوزعون المساعدات على الأسر النازحة. (بلدي صبراتة)
موظفون في لجنة الأزمة بصبراتة يوزعون المساعدات على الأسر النازحة. (بلدي صبراتة)