شاهد.. ماذا قال أبو بكر البغدادي عن ليبيا؟

أبو بكر البغدادي يظهر في فيديو دعائي نشره تنظيم «داعش» عبر قنواته على تطبيق «تليغرام»

قال زعيم تنظيم «داعش» أبوبكر البغدادي، الاثنين، إنّ عناصره في ليبيا أثبتوا أنهم قادرون على «امتلاك زمام المبادرة»، رغم خسارة التنظيم المتطرف واحدة من أهم معاقله في مدينة سرت في ديسمبر 2016، والتي سيطر عليها في مايو 2015، قبل أن تتقدم للمدينة قوات «البنيان المرصوص» التي شكلها المجلس الرئاسي في مايو 2016 لمحاربته وسيطرت على المدينة بالكامل.

وعندما ظهر للمرة الأولى منذ خمس سنوات في فيديو دعائي يحمل عنوان «في ضيافة أمير المؤمنين»، لم ينسَ «البغدادي» أتباعه في ليبيا، عندما أوصاهم بـ«استنزاف (الأعداء) في جميع مقدراتهم البشرية والمادية واللوجيستية، لأنها معركة استنزاف»، وفق المقطع الذي نشره التنظيم المتطرف عبر قنواته على تطبيق «تليغرام».

البغدادي في أول فيديو منذ 5 سنوات: «معركة الباغوز انتهت»

وبعدما أثنى على أتباعه وعملياتهم الإرهابية التي استهدفت بلدة الفقهاء جنوبي ليبيا، قال إنها كانت عملية من سلسلة عمليات ردًا على ما تعرّض له تنظيمه من «إبادة في بلدة الباغوز في سوريا»، وفق قوله.

وظهر البغدادي في المقطع المصور الذي بثته مؤسسة «الفرقان» المنبر الإعلامي للتنظيم، مفترشًا الأرض بجانب آخرين أخفيت وجوههم لمدة 18 دقيقة، كما يظهر زعيم التنظيم بلحية طويلة بيضاء ومحناة على الأطراف، واضعاً منديلاً أسود على رأسه، بحسب «رويترز».


وذكر نص مكتوب في بداية التسجيل أنه مسجل في وقت سابق من أبريل . ولم يتسن التحقق من صحة التسجيل بشكل مستقل، وفق الوكالة نفسها. والبغدادي يقول في بداية الفيديو إن «معركة الباغوز انتهت»، في إشارة إلى طرد التنظيم من آخر جيوبه في شرق سورية قبل ما يقارب الشهر.