حصاد اليوم من «بوابة الوسط» (29 أبريل 2019)

«بوابة الوسط» ترصد أهم الأحداث الميدانية والسياسية والاقتصادية على مدار اليوم الإثنين 29 أبريل 2019

شهد اليوم الإثنين العديد من الأحداث الميدانية والسياسية والاقتصادية المتلاحقة في الداخل الليبي، أبرزها حديث الناطق باسم القيادة العامة اللواء أحمد المسماري عن تقدم قواته نحو مواقع جديدة، فضلاً عن جدل سياسي إزاء دعوة أعضاء بمجلس النواب من طرابلس لجلسة عامة الخميس المقبل لانتخاب رئيس للمجلس ونائبيه، وهي الدعوة التي رأها المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي المريمي، أنها تحتاج إجماعًا في جلسة عامة وإلا يصبح الاجتماع «غير قانوني» وغيرها من الأحداث التي يتضمنه حصاد اليوم من «بوابة الوسط».

تطورات ميدانية
التطورات الميدانية من جانبها كانت الأقل مقارنة بالأيام الماضية، باستثناء حديث اللواء أحمد المسماري خلال مؤتمر صحفي عن تقدم «القوات المسلحة وفق خطة تسير بها مع كل التعبوية لهذه المعارك»، فيما لا تزال «الاشتباكات مستمرة في أغلب المحاور حول طرابلس».. (للمزيد انقر هنا)

حقل الشرارة
في سياق التطورات العسكرية هاجمت مجموعة مسلحة بقذائف «آر بي جي» المحطة 186 بحقل الشرارة النفطي، لكنّ المؤسسة الوطنية للنفط أشارت إلى «عدم تعرض موظفيها إلى أية إصابات تذكر خلال هذا الهجوم».. (للمزيد انقر هنا

قوات أميركية في مصراتة
وفي سياق قريب من التفاعلات الأمنية، نقلت وكالة «نوفا» الإيطالية عن مصدر محلي قوله إن عناصر عسكرية أميركية دخلت إلى مدينة مصراتة قادمة من تونس خلال الفترة الماضية.. (للمزيد انقر هنا

قائمة الأمن الدولي
على وقع التوتر الأمني، حلت ليبيا في المركز قبل الأخير عالميًا ضمن تقرير دولي حول مؤشر «أجود البلدان في العالم».. (للمزيد انقر هنا)

جلسة مجلس النواب
سياسيًا كان الجدل حاضرًا أيضًا، عندما دعا عدد من أعضاء مجلس النواب في طرابلس، الأعضاء إلى جلسة في العاصمة لانتخاب رئيس للمجلس ونائبيه بمهام جديدة وهي الدعوة التي رد عليها المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي المريمي.. (للمزيد انقر هنا)

الموقف الإيطالي من اللاجئين
إلى الخارج ظهرت تطور في الموقف الإيطالي إزاء ملف الهجرة، عندما بدأت الأوساط الإعلامية في روما تتحدث عن تغيُّر في موقف البلاد إزاء استقبال اللاجئين وملف الهجرة في تطور لافت لسياسة إيطالية طالما اتسمت بالتشدد حيال الملف المثير للجدل أوروبيًا.. (للمزيد انقر هنا)

إجراءات مشددة على بيع النقد الأجنبي
إلى الملف الاقتصادي، كشف المصرف المركزي في طرابلس عن شبهات فساد وعدم امتثال للإجراءات للمثل المعمول بها في الاعتمادات المستندية والحوالات المباشرة، وهو ما دفعه لفرض إجراءات مشددة عند بيع النقد الأجنبي لتفادي هذه الحالات.. (للمزيد انقر هنا

المزيد من بوابة الوسط