السراج يبحث مع وفد من بني وليد إجراءات مواجهة تداعيات الأزمة الراهنة

لقاء السراج مع وفد بني وليد. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج صباح اليوم الإثنين بمقر المجلس في مدينة طرابلس، وفداً من مدينة بني وليد.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي في بيان إن الوفد ضم أعضاء من المجلس الاجتماعي ونخبًا من المدينة.

وأضاف أن الاجتماع بحث مستجدات الوضع والإجراءات المتخذة لمواجهة تداعيات الأزمة الراهنة، وضمان توفير الخدمات والاحتياجات الأساسية للمواطنين.

ويأتي الاجتماع في ظل استمرار الاشتباكات العنيفة بين قوات حكومة الوفاق الوطني وقوات الجيش الوطني التابعة للقيادة العامة بعد إعلان المشير خليفة حفتر عن إطلاق عملية عسكرية «لتحرير طرابلس» في الرابع من أبريل الجاري.

اقرأ أيضًا: الأمم المتحدة تتوقع «تدهور» الوضع الإنساني في العاصمة طرابلس

وحذرت نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للشؤون الإنسانية، ماريا دو فالي ريبيرو، من «خطورة الأوضاع الإنسانية» في طرابلس إذا استمر القتال في العاصمة، مشيرة إلى احتمال «تدهورها».

وقالت دو فالي ريبيرو في مقابلة مع وكالة «فرانس برس» اليوم الاثنين: «طالما أنّ هذا الوضع (العسكري) لا يزال مستمرًا ينبغي أن نتوقع تدهور الوضع الإنساني».

وقتل 278 شخصًا على الأقل وأصيب أكثر من 1330 آخرين منذ الرابع من أبريل، حسب منظمة الصحة العالمية. وتقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين جراء الاشتباكات بنحو 38 ألفًا و900 منذ انطلاق «حرب العاصمة»، مشيرة إلى أن أكثر المدنيين يفرون من منازلهم.