مؤسسة النفط: هجوم على حقل الشرارة.. ولا تأثير على الإنتاج

إحدى منشآت حقل الشرارة النفطي جنوب غرب ليبيا. (الإنترنت)

أدانت المؤسسة الوطنية للنفط بشدة هجومًا بقذائف «آر بي جي» على المحطة 186 بحقل الشرارة النفطي أمس الأحد.

وطمأنت المؤسسة، في تغريدة عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إلى «عدم تعرض موظفيها إلى أية إصابات تذكر خلال هذا الهجوم، ولا تأثير على الإنتاج حتى الآن». مطالبة بـ«الوقف الفوري للأعمال العدائية في كافة أرجاء البلاد وداخل أهم المنشآت الوطنية للطاقة وفي المناطق المحيطة بها».

اقرأ أيضًا..شركة الخليج: حفتر اطمأن على سير العمل بالحقول النفطية

يأتي ذلك في حين لا تزال الاشتباكات مستمرة جنوب العاصمة طرابلس بين قوات حكومة الوفاق الوطني من جهة وقوات الجيش الوطني التابع للقيادة العامة من جهة أخرى منذ أكثر من 24 يومًا. وفي الأيام الأولى لاندلاع الاشتباكات، دعا رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله إلى «ضرورة بقاء المؤسسة بمنأى عن كلّ النزاعات السياسية والعسكريّة».

وارتفعت إيرادات من مبيعات النفط الخام ومشتقاته بنسبة 20% في شهر مارس المنقضي بالمقارنة بشهر فبراير، لكن مؤسسة النفط حذرت من أن الاشتباكات التي تدور في العاصمة «تشكل خطرًا على إنتاج المؤسسة».