حكومة الوفاق تتهم القيادة العامة بقصف العاصمة

اتهمت حكومة الوفاق الوطني، القيادة العامة للجيش بقصف المدنيين في العاصمة طرابلس مساء السبت، محملّة البعثة الأممية ومجلس الأمن مسؤولية «سكوتهم».

وقال الناطق باسم حكومة الوفاق، مهند يونس، في بيان اليوم الأحد إن «حكومة الوفاق الوطني تحمّل البعثة الأممية ومجلس الأمن مسؤولية سكوتهم وتهاونهم تجاه ما يقوم به حفتر، من قصف للعاصمة واستعانته بالطيران الأجنبي، وتطالبهم بكشف حقيقة الطائرات التي تدعم حفتر في عدوانه على طرابلس».

وأضاف يونس أن «الحكومة سيكون ردها في الميدان العسكري وعبر الملاحقة القضائية لكل من شارك في هذا العدوان».

وتابع أن «ما حدث الليلة هو جريمة حرب تضاف إلى سلسلة الجرائم المرتكبة منذ بداية العدوان، وأن عملية بركان الغضب مستمرة».

يشار إلى أن مناطق جنوب طرابلس تشهد منذ 23 يومًا اشتباكات عنيفة بين قوات حكومة الوفاق الوطني من جهة، وقوات الجيش الوطني التابعة للقيادة العامة من جهة أخرى، وأسفرت عن مقتل أكثر من 250 شخصًا وإصابة المئات.

المزيد من بوابة الوسط