وكيل الشؤون الاجتماعية يعترض على تدخل وزارات في اختصاصات الوزارة

كيل وزارة الشؤون الاجتماعية بحكومة الوفاق الوطني، عبدالناصر ميدي. (الإنترنت)

أبدى وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية بحكومة الوفاق الوطني، عبدالناصر ميدي، اعتراضه على ما وصفه بـ«تدخل بعض الوزارات في الاختصاصات الأصيلة لوزارة الشؤون الاجتماعية»، مشيرًا إلى لجنة الذمة المشكلة من وزارتي العمل والتأهيل والدولة لشؤون النازحين والمهجرين لدعم النازحين من مناطق الاشتباكات جنوب طرابلس.

واعتبر ميدي في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم السبت، أن تشكيل لجنة أزمة خارج الوزارة «يعد تدخلًا واضحًا في اختصاصاتنا»، موضحًا أن إعلان تشكيل اللجنة من قبل المفوض بوزارة العمل والتأهيل المهدي الورضمي والمفوض بوزارة الدولة لشؤون المهجرين والنازحين يوسف جلالة جاء «دون الرجوع لوزارة الشؤون الاجتماعية».

وطالب ميدي المجلس الرئاسي «بضرورة وضح حدٍّ لهذه التدخلات في عمل الوزارة، وضرورة دعم الوزارة من أجل استكمال عملها»، مؤكدًا أن الوزارة «تتابع أكثر من 10 آلاف أسرة نازحة عن طريق الاستضافة، موزعة على 36 بلدية و800 أسرة في مراكز الإيواء، موزعة على 12 بلدية، كما تعمل الوزارة الآن على التجهيز لشهر رمضان».

اقرا أيضًا: حكومة الوفاق تشكل لجنة أزمة لدعم النازحين من مناطق الاشتباكات

وأعلنت حكومة الوفاق الوطني، يوم الأربعاء، تشكيل لجنة أزمة لدعم النازحين من مناطق الاشتباكات جنوب العاصمة طرابلس، خلال اجتماع عقده المفوض بوزارة العمل المهدي الورضمي، ووزارة الدولة لشؤون المهجَّرين والنازحين يوسف جلالة، خصص لبحث سبل دعم النازحين في مناطق الاشتباكات، وتقديم الدعم الكامل وسد احتياجاتهم الضرورية.

وشارك في الاجتماع الذي عُـقد بديوان وزارة العمل والتأهيل، وكيل الوزارة علي عكاشة، ورئيس لجنة الأزمة طرابلس هشام بن يوسف، ومدير إدارة التدريب والتكوين، ومدير المركز الليبي الكوري لمهن التشييد، ومدير مراكز تدريب المرأة، بالإضافة إلى عدد من مديري الإدارات والمكاتب والأقسام.

وانتهى الاجتماع، وفق بيان نشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء، إلى الاتفاق على تشكيل لجنة أزمة، بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية بشؤون النازحين والمتضررين، جراء الحرب بالعاصمة طرابلس، إضافة إلى تفعيل دور مكاتب العمل التابعة للوزارة في تقديم المساعدة.

المزيد من بوابة الوسط