شركة البريقة: الظروف الأمنية تحول دون إمداد المناطق الوسطى والجنوبية والغربية والجبلية بالوقود

شعار شركة البريقة لتسويق النفط والغاز. (الإنترنت)

أعلنت شركة البريقة لتسويق النفط، الجمعة، تعليق شحنات الوقود والغاز المتجهة من مستودعي مصراتة والزاوية إلى المناطق الوسطى والجنوبية والغربية والجبلية في ليبيا.

وقالت الشركة، في بيان نشرته على صفحتها بـ«فيسبوك» الجمعة، إن تعليق شحنات الوقود «نظرًا لتردّي الأوضاع الأمنية الناجمة عن الصراعات القائمة على امتداد طرق الإمداد، إضافة إلى تخوف سائقي الشاحنات وعدم استعدادهم للمخاطرة في ظل هذه الظروف».

ولفتت إدارة شركة البريقة إلى أنها «تواصل مراقبة الأوضاع عن كثب، كما تؤكد عزمها استئناف عمليات إيصال المحروقات إلى أهالي المناطق المتضررة فور تحسن الوضع الأمني، حيث بات من الضروري وقف إطلاق النار في كامل التراب الليبي لضمان استمرار شحنات الوقود».

دخول 6 شاحنات محروقات إلى سرت لحلحلة أزمة نقص الوقود

وقال رئيس لجنة إدارة شركة البريقة لتسويق النفط، عماد بن كورة، «نحن نعمل عن كثب مع الجهات المعنية لإيجاد حلول للمواطنين القاطنين في المناطق المتضررة».

وأضاف: «سنقوم باستئناف عمليات الإمداد والتزويد فور تحسن الظروف الأمنية، وتأمين طرق الإمداد، وضمان سلامة السائقين»، مشيرًا إلى أن «المجتمعات في هذه المناطق في حاجة ماسة إلى هذه الإمدادات، ولذلك يجب علينا توفيرها لتسهيل حياة المواطن وتخفيف معاناته».

وحذرت الشركة من أن أي «تعقيدات أو إرباك في عمليات إمداد الوقود أو الغاز المسال سيكون له أثر مدمر على حياة الناس الذين يعتمدون على هذه المواد الأساسية».

كلمات مفتاحية