كونتي يوضّح موقفه من الأطراف المتحاربة في ليبيا

رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي. (آكي)

قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، اليوم الجمعة، إن حكومة بلاده «لا تنحاز إلى القائد العام للقوات المسحلة المشير خليفة حفتر ولا إلى رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، و«لكن إلى الشعب الليبي»، في إشارة إلى التصعيد العسكري الراهن بين الطرفين في ليبيا.

وأضاف كونتي، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الصينية بكين، نقلته وكالة «آكي»، حيث يشارك في قمة (منتدى الحزام والطريق)، «نعتقد أن الشعب الليبي ظل ينتظر طويلاً حقه في العيش بسلام».

كونتي: سأذهب إلى ليبيا إذا دعت الضرورة

ورداً على سؤال فيما إذا كان تحدث، على هامش القمة الصينية، عن الوضع الليبي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال: «كان هناك بعض التبادل الودي للكلمات خلال الصورة التذكارية للقادة المشاركين في القمة. لقد أجلنا اللقاء (الثنائي) إلى يوم غد ليكون بشكل أكثر استفاضة».

وكان السراج وكونتي أجريا اتصالاً هاتفيًا في وقت سابق اليوم تناول آخر تطورات الوضع السياسي والأوضاع على الأرض، فيما تقوم رما إنّها تحاول التواصل مع كافة الأطراف لوصول إلى تهدئة.

كونتي يجدد المطالبة بالوقف الفوري لإطلاق النار في ليبيا

وتستحوذ التطورات الميدانية في ليبيا على اهتمام الحكومة الإيطالية التي شكلت في السابق خلية أزمة، تكون مجتمعة بشكل دائم، في مقر رئاسة الوزراء، لمتابعة الموقف في ليبيا من جميع جوانبه السياسية والأمنية والإنسانية.

يأتي هذا بينما دخلت حرب العاصمة طرابلس أسبوعها الرابع، وسط مراوحة ميدانية وخسائر بشرية متزايدة وانقسام المجتمع الدولي الذي حال دون التوصل إلى إجماع دولي حول قرار وقف إطلاق النار.