قنونو: قوات الوفاق سيطرت على مواقع جديدة في عدة محاور

الناطق باسم قوات الجيش التابعة لحكومة الوفاق الوطني العقيد محمد قنونو

أعلن الناطق باسم الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق الوطني، العقيد محمد قنونو، أنّ قواته تقدّمت في محور اليرموك وكسبت مواقع جديدة باتجاه قصر بن غشير، ودمرت أربع آليات عسكرية، كما سيطرت على آليتين تحملان سلاحًا مضادًا للطائرات بعد فرار من كان عليهما.

وأشار قنونو، في الإيجاز الصحفي اليومي، أنّ قوات الوفاق نفّذت في محور عين زارة هجومًا خاطفًا، وحاصرت قوات تابعة للقيادة العامة، قبل أنّ يسلموا أنفسهم وأسلحتهم، وأحالتهم إلى جهات الاختصاص، دون أن يحدد عددهم أو هويتهم.

«بركان الغضب»: القبض على 20 عسكريًَا من قوات القيادة العامة بمحور السواني

وأضاف أنّ قواته تقدمت أيضًا في محاور السبيعة وسوق السبت، والسيطرة على مناطق واسعة منها، وتهديد طرق الإمداد لقوات القيادة العامة بين غريان والسبيعة من جهة وترهونة وقصر بن غشير من جهة أخرى، وألقت القبض على ستة عسكريين بينهم قيادي بقوات القيادة العامة.

وأوضح أن القوات سيطرت في محور العزيزية على شاحنتي ذخيرة قادمتين من غريان كانتا تحاولان الوصول إلى المجموعات المسلحة جنوب طرابلس، كما نفذ سلاح الجو الليبي خمس طلعات استهدفت تمركزات لقوات القيادة العامة وخطوط إمداد.

وتشهد الضواحي الجنوبية لطرابلس منذ 4 أبريل الجاري مواجهات عنيفة بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة، بعدما أعلن المشير خليفة حفتر إطلاق عملية عسكرية للسيطرة على المدينة.