اتفاق تونسي - سويدي على العمل دوليًا لوقف الاقتتال في طرابلس

وزير الخارجية التونسي ونظيرته السويدية يتحدثان في المؤتمر الصحفي. (الخارجية التونسية)

قال وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، إنه اتفق مع نظيرته السويدية مارغوت والستروم على العمل معًا في المجتمع الدولي لوقف الاقتتال في العاصمة الليبية طرابلس.

وأوضح الجهيناوي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته السويدية بوزارة الخارجية التونسية، الخميس، تطابق وجهات نظر البلدين فيما يتعلق بضرورة وقف إطلاق النار في ليبيا والدعوة لمواصلة الحوار.

وأضاف أن الوضع في ليبيا يشهد تطورات خطيرة أكدت خلاله الستروم العمل معًا في المجتمع الدولي لوقف الاقتتال فورًا في طرابلس والعودة إلى المسار السياسي.

وكثفت الدبلوماسية التونسية من تحركاتها مع إيطاليا وفرنسا والجزائر ومع أطراف ليبية من شرق وغرب البلاد ضمن مساعٍ إقليمية لوقف التصعيد العسكري في طرابلس بسبب مخاوف من امتداد الصراع إلى حدودها.

وتشهد العاصمة الليبية، منذ 4 أبريل الجاري، معارك بين قوات حكومة الوفاق الوطني وقوات الجيش الوطني التابعة للقيادة العامة بقيادة المشير خليفة حفتر للسيطرة على طرابلس مخلفة 278 قتيلًا و1332 جريحًا إلى غاية يوم أمس الأربعاء.

المزيد من بوابة الوسط