لافروف: لا يوجد بديل للتسوية السياسية في ليبيا

وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف. (الإنترنت)

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أنه «لا يوجد بديل للتسوية السياسية من خلال الحوار الوطني الذي يشمل جميع القوى العرقية والدينية والسياسية» في ليبيا، لكنه نبه إلى أن «الإرهابيين في ليبيا يحاولون التوسع إلى الدول المجاورة» وفق ما نقلته وكالة «تاس» الروسية.

وقال لافروف أمام مؤتمر موسكو حول الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، «إن الإرهابيين في ليبيا يستغلون الصراع المستمر منذ فترة طويلة في البلاد لتنفيذ توسعهم في الدول المجاورة»، مشددًا على ضرورة وضع حد للصراح الجاري.

وتابع: «نحن بحاجة إلى وضع حد للصراع الداخلي المستمر منذ فترة طويلة في ليبيا، التي لا يزال يستخدمها الإرهابيون والجماعات الإجرامية ليس فقط لإفشال العملية السلمية، ولكن أيضًا للتوسع في عديد الدول المجاورة».

وأوضح لافروف أنه لا يوجد بديل للتسوية السياسية من خلال الحوار الوطني الذي يشمل جميع القوى العرقية والدينية والسياسية. وقال: «من الأهمية بمكان ألا يحاول اللاعبون الخارجيون ممارسة نفوذ أحادي على أي موقف، ولكن عليهم تنسيق خطواتهم من أجل تحقيق حلول وسط معترف بها عمومًا برعاية الأمم المتحدة».