نص البيان الختامي لاجتماع قمة الترويكا ولجنة ليبيا بالاتحاد الأفريقي

الرؤساء أعضاء لجنة ليبيا بالاتحاد الأفريقي (رئاسة الجمهورية المصرية)

عقدت فى القاهرة اجتماعات قمة الترويكا ولجنة ليبيا بالاتحاد الأفريقي حول الوضع في ليبيا بدعوة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، بمشاركة رؤساء رواندا وجنوب أفريقيا عضوي ترويكا الاتحاد الأفريقي، ورئيس جمهورية الكونغو بصفته رئيسًا للجنة المعنية بليبيا في الاتحاد الأفريقي، فضلًا عن رئيس المفوضية الأفريقية.

واستعرض الرؤساء آخر التطورات على الساحة الليبية، والالتزام بدعم استقرار ليبيا ووحدتها وسلامتها الإقليمية، واستئناف المفاوضات السياسية على أساس الاتفاق السياسي الليبي، بما يتيح توحيد مؤسساتها الشرعية، وتأهيلها للقيام بمسؤولياتها كاملة في التعبير عن الإرادة الشعبية، وتمكين الجيش من أداء واجبه للحفاظ على وحدة وسيادة الأراضي الليبية من خلال إنهاء فوضى الميليشيات.

يحذر من الاستقواء بأطراف خارجية.. السيسي يدعو لاستئناف الحوار السياسي في ليبيا

وتطرق البيان الختامي للقمة إلى أن المجتمعين ناقشوا قضية «حصر السلاح في يد قوات الجيش والشرطة النظامية لتمكينهما من أداء واجبها في حفظ الأمن والاستقرار والقضاء على الإرهاب، وما يرتبط بذلك من تدخلات خارجية في الشؤون الليبية واستنزاف لموارد الشعب الليبي، باعتبار أن الدول الأفريقية هي الأكثر تضررًا من استمرار حالة عدم الاستقرار فى ليبيا، وهى الأكثر حرصًا على الحل السياسى فى البلاد، انطلاقًا من مبدأ الحلول الأفريقية لمشكلات القارة الأفريقية».

وقرر القادة المشاركون في نهاية الاجتماع:

1-الدور الرئيسي والمحوري للاتحاد الأفريقي والدول أعضائه في تناول ومعالجة الأزمة الحالية في ليبيا .

2-المطالبة لوقف فوري وغير مشروط لإطلاق النار في ليبيا.

3- مطالبة المبعوث الأممي إلى ليبيا بالتعاون بشكل كامل مع الاتحاد الأفريقي وبشفافية تامة وبتكثيف مشاوراته مع جميع الأطراف في ليبيا على حد سواء وبدون استثناء في إطار من الشفافية الكاملة والتعاون مع ترويكا الرئاسة والاتحاد الأفريقي.

4- مطالبة كافة الأطراف الليبية لضبط النفس واحترام سلامة المدنيين وتيسير وصول المساعدات الإنسانية إلى كافة مناطق ليبيا.

5- مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته لوقف عمليات تهريب السلاح والمقاتلين والإرهابيين إلى ليبيا، وإنهاء الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر ووقف كافة أشكال التدخلات الخارجية في ليبيا التي تسعى لتحويل ليبيا لساحة صراع بالوكالة يستهدف استنزاف موارد الشعب الليبي.

6- استمرار التزام الترويكا بتكثيف انخراطها مع كافة الفرقاء الليبيين في المرحلة المقبلة للتوصل للحل السياسي الليبي تحت رعاية الأمم المتحدة واتساقا مع آليات الاتحاد الأفريقي ذات الصلة.

اجتماع لجنة ليبيا بالاتحاد الأفريقي (رئاسة الجمهورية المصرية)
اجتماع لجنة ليبيا بالاتحاد الأفريقي (رئاسة الجمهورية المصرية)

المزيد من بوابة الوسط