قلق بريطاني من استمرار القتال في طرابلس وارتفاع عدد الضحايا المدنيين

وزير شؤون الشرق الأوسط البريطاني، مارك فيد. (حساب الوزير على تويتر)

أعربت بريطانيا، اليوم الثلاثاء، عن قلقها العميق من ارتفاع عدد الضحايا المدنيين واستمرار القتال في طرابلس بين القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني وقوات القيادة العامة، مشددة على ضرورة توحيد الموقف الدولي لوقف إطلاق النار.

جاء ذلك في تصريح أدلى به وزير شؤون الشرق الأوسط البريطاني، مارك فيد، وفق ما نشرته السفارة البريطانية لدى ليبيا عبر حسابها على موقع «تويتر».

وقال فيلد «لا تزال الحكومة البريطانية تشعر بقلق عميق إزاء الاشتباكات المستمرة في طرابلس وارتفاع عدد الضحايا المدنيين»، مشددًا على أهمية «توحيد صوت المجتمع الدولي في الدعوة إلى وقف إطلاق النار، وإيصال المساعدات الإنسانية واستئناف المحادثات السياسية».

اقرأ أيضًا: مصادر تكشف تفاصيل جلسة مجلس الأمن .. كيف أخفق في بلوغ موقف موحد حيال ليبيا ...؟

وقادت بريطانيا خلال الأسبوعين الماضيين جهودًا دبلوماسية مكثفة من أجل إقناع أعضاء مجلس الأمن الدولي بتوحيد موقفهم وتأييد قرار أممي يدعو إلى وقف إطلاق النار في العاصمة الليبية طرابلس بعد اندلاع العمليات العسكرية في الرابع من أبريل الجاري لكن لم تنجح.

وفي 18 أبريل الجاري عارضت كل من الولايات المتحدة وروسيا إصدار قرار من مجلس الأمن يدعو أطراف القتال في ليبيا إلى وقف إطلاق النار والعودة إلى طاولة المفاوضات وفق ما نقلته «فرانس برس» عن مصدر دبلوماسي.

المزيد من بوابة الوسط