مؤتمر موسكو الدولي يناقش التطورات العسكرية في طرابلس

جانب من أعمال المؤتمر (الإنترنت)

انطلقت اليوم الثلاثاء فعاليات مؤتمر موسكو الدولي الثامن للأمن في العاصمة الروسية، بحضور ممثلي 111 دولة، حيث يبحث التطورات المتسارعة في ليبيا، على ضوء التصعيد العسكري في طرابلس.

اقرأ أيضًا: سماع دوي انفجارات متلاحقة في طرابلس سبقها تحليق طيران في سماء المدينة

وحذر نائب وزير الدفاع الروسي ألكسندر فومين، من «تنقل الإرهابيين من ساحات القتال في سورية والعراق إلى دول أخرى من بينها ليبيا».

وقال في مقابلة مع قناة «روسيا اليوم» قبيل انطلاق المؤتمر «إن المسلحين انتقلوا إلى ليبيا، ومنها إلى إفريقيا الوسطى ووصلوا حتى إلى جنوب إفريقيا وأفغانستان، حيث يستقر بعضهم بينما يغادر آخرون إلى جنوب شرق آسيا».

وشدد المسؤول الروسي على أن «هؤلاء يمثلون خطرًا على بلدان آسيا الوسطى أيضًا، وهم الآن موجودون حتى في أوروبا، مضيفًا أن الإرهاب والتطرف عابران للحدود».

اقرأ أيضًا: المسماري: قوة بقيادة اللواء مادي تتوجه للمشاركة في عمليات تحرير طرابلس

ومؤتمر موسكو للأمن نسخة موازية لمؤتمر ميونيخ للأمن والدفاع، حيث ضغطت الولايات المتحدة لمنع عدة دول من المشاركة فيه. وتستمر الفعاليات ثلاثة أيام بمشاركة وفود ووزراء دفاع من العديد من دول العالم، وسيركز المؤتمر على تطورات وضع الشرق الأوسط، كما سيتناول آفاق إحلال الأمن والسلام في العالم.