«بركان الغضب»: معارك في محيط مطار العاصمة لاستكمال السيطرة عليه

أعلن الناطق باسم عملية «بركان الغضب»، التابعة لحكومة الوفاق مصطفى المجعي، أن معارك بدأت في منطقة محيط مطار طرابلس؛ لاستكمال عملية بسط السيطرة عليه.

اقرأ أيضًا: «بركان الغضب»: معارك ضد «متسللين» على محاور ثلاثة في محيط مطار طرابلس

وأوضح المجعي، في اتصال أجرته معه «بوابة الوسط»، أنه «بعد تحرير المنطقة الممتدة من وادي الربيع إلى العزيزية وتأمينها، تعمل قوات بركان الغضب حاليًا على تحرير محيط المطار بالكامل وتأمينه».

وأشار المجعي إلى عودة الحياة للمنطقة الممتدة من وادي الربيع إلى العزيزية، وبدء عودة المواطنين إلى منازلهم، بعد تأمين المنطقة، مؤكدًا أن مديريات الأمن استأنفت أعمالها بهذه المنطقة، وتم تشكيل لجنة لحصر الأضرار بها.

وأشار المجعي، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أمس الإثنين، إلى أن «قوات بركان الغضب لاحقت بعض العناصر، التي حاولت التسلل إلى المطار» لافتًا إلى معارك دارت على المحاور الثلاثة للمطار؛ لتأكيد السيطرة على الموقع.

وأطلع نائب رئيس لجنة الطوارئ المفوض بوزارة التعليم في حكومة الوفاق الوطني عثمان عبدالجليل، أمس، رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج على الوضع العام في العاصمة طرابلس وما حولها،  إثر الحرب التي اندلعت شرارتها في الرابع من أبريل الجاري.

اقرأ أيضًا: حرب العاصمة تفاقم المعاناة الاقتصادية والمعيشية للمواطنين

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، عبر صفحته على «فيسبوك»، إن عبدالجليل قدم للسراج تقريرًا غطى سير العمل في المستشفيات والمرافق الصحية والخدمات الأساسية الأخرى.

المزيد من بوابة الوسط