«يونيسيف» تنقل 18 طنًا من إمدادات الطوارئ للمتضررين من «حرب العاصمة»

شحنة الإمدادات التي استقبلها مطار مصراتة (يونيسيف)

استقبل مطار مصراتة طائرة تابعة لـ«اليونيسيف» تحمل إمدادات طوارئ لازمة، مخصصة للعائلات والأطفال المتضررين من حرب العاصمة، وفق ما أعلنت المنظمة المعنية بالطفولة.

وشملت الإمدادات؛ المياه ومواد النظافة الشخصية ورزم تنقية المياه، وخزانات المياه القابلة لإعادة التركيب ورزم النظافة الشخصية للنساء وإمدادات التغذية.

اقرأ أيضًا: لجنة الطوارئ تطلع السراج على الوضع العام في العاصمة وما حولها

وقالت المنظمة، في بيان نشرته أمس الإثنين، إن القتال في طرابلس وغرب ليبيا «أثّر على حياة حوالي 1.5 مليون شخص، من بينهم نصف مليون طفل» بينما «وَقَعَ المدنيون وسط تبادل لإطلاق النار مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى بالإضافة إلى نزوح العائلات».

ونقلت المنظمة عن ممثلها الخاص في ليبيا، عبد الرحمن غندور، قوله: «في أوقات النزاع، يدفع الأطفال والعائلات الثمن الأغلى. منذ اليوم الأول، قامت اليونيسيف وشركاؤها بتوزيع إمدادات منقذة للحياة من مياه وخدمات الصرف الصحي والنظافة ومستلزمات الطوارئ الطبية ورزم تعليمية وترفيهية لتلبية احتياجات العائلات النازحة والمتضررة من النزاع».

اقرأ أيضًا: مركز مصراتة الطبي يوقف الإجازات بسبب حرب العاصمة

وأضاف: «تعتبر هذه الإمدادات أمرًا حيويًا لمواصلة الاستجابة للطوارئ وتجديد المخزونات».

وفي السياق، ناشدت المنظمة بشكل عاجل للحصول على 5.5 مليون دولار أميركي، حتى تتمكن اليونيسيف من مواصلة الاستجابة للاحتياجات العاجلة للسكان المتضررين في طرابلس وغرب ليبيا، مشيرةً إلى وجود عجز في التمويل يبلغ 4.78 مليون دولار أميركي.

المزيد من بوابة الوسط