المسماري: قوة بقيادة اللواء مادي تتوجه للمشاركة في عمليات تحرير طرابلس

 أعلن الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري، أن «آمر المنطقة العسكرية الغربية، اللواء ركن إدريس مادي، توجه على رأس قوة كبيرة من مدينة الزنتان إلى غرفة عمليات تحرير طرابلس».

وأوضح المسماري، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن «مادي تسلم المهمة القتالية المكلف بها».

وتشهد الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس، منذ 4 أبريل الجاري، مواجهات عنيفة بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة، بعدما أعلن المشير خليفة حفتر إطلاق عملية عسكرية للسيطرة على المدينة.

اقرأ أيضًا.. المسماري: بدء النسق الثاني لـ«معركة طرابلس» عبر قوات المشاة

وأعلنت شعبة الإعلام الحربي، «وصول تعزيزات عسكرية ضخمة من المنطقة العسكرية الغربية، لجبهات القتال، للمشاركة في عمليات تحرير العاصمة».

ونشرت الشعبة، عبر صفحتها بموقع «فيسبوك»، مقطع فيديو قالت إنه «يظهر وصول التعزيزات لجبهات القتال»، مضيفة أن التعزيزات «تضم مختلف وحدات القوات المسلحة بالمنطقة وعلى رأسها اللواء إدريس مادي».

ولم يتسن لـ«لبوابة الوسط» الحصول على معلومات بشأن مقطع الفيديو من مصادر مستقلة.

وكان المسماري، قد قال خلال مؤتمر صحفي عقده مساء الإثنين، إن غرفة عمليات المنطقة الغربية بدأت النسق الثاني لـ«معركة طرابلس» من خلال قوات المشاة بعد إنجاز المرحلة الأولى.