رمزي أغا يوضّح أسباب تأخر رواتب المنطقة الشرقية

رئيس لجنة الأزمة بمصرف ليبيا المركزي البيضاء، رمزي الأغا. (أرشيفية: الإنترنت)

كشف رئيس لجنة السيولة بالمصرف المركزي البيضاء، رمزي أغا، أسباب تأخر الرواتب القادمة من المصرف المركزي بطرابلس، في أعقاب جدل أثير بشأن بيان مدير جناح الرقابة المصرفية بالمركزي بنغازي حول التحذير من العبث والتلاعب بالحسابات ما بين الشرق والغرب.

وقال «أغا»، في منشور عبر صفحته على موقع «فيسبوك»، إنّ السبب في تأخر الرواتب يرجع إلى تعطل منظومة المقاصة الإلكترونية بالمصرف المركزي طرابلس، حيث لا تزال تعمل بشكل متقطع نتيجة ظروف تقنية من إدارة المركزي بطرابلس.

وأشار إلى أنّ بعض الموظفين العاملين بالقطاع المصرفي في المنطقة الشرقية، يشيعون بين المواطنين أن السبب يرجع إلى منشور مدير جناح الرقابة المصرفية بالمركزي بنغازي، والتي اعتبرها ترجع لـ«أغراض مسمومة وإثارة البلبلة».

المصرف المركزي بطرابلس يعيد تشغيل المقاصة الإلكترونية بعد إيقافها 3 أيام

وأضاف أنّ «منشور مدير جناح الرقابة المصرفية واضح، وهو منشور تحذيري بأخذ كافة التدابير الاحتياطية حيال استعمال منظومة المقاصة الإكترونية، منعًا لاستغلال انقطاعها في العبث والتلاعب بالحسابات ما بين الشرق والغرب أو بين فروع المصارف.

وكان خطاب لمدير جناح الرقابة المصرفية بالمركزي بنغازي، طالب باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية من خلال تفعيل خطط استمرارية الأعمال لحالات الطوارئ، نظرًا للأحداث الجارية بمدن المنطقة الغربية.

وتضمن المنشور ضرورة «التعامل مع أي طارئ قد يؤثر على العمليات التشغيلية للمصرف والتعافي من الحوادث والأزمات في أسرع وقت ممكن، مع ضمان الاستعادة السريعة للخدمات التي تأثرت بسبب الأحداث، والمحافظة على كافة المستندات وأصول المصرف من التلف أو الفقدان، بالإضافة إلى الاحتفاظ بالنسخ الاحتياطية التي تعكس واقع التشغيل الفعلي لوقت التوقف عن العمل».

وفي حال توقف غرفة المقاصة بمصرف ليبيا المركزي في طرابلس، طالب المنشور بـ«التوقف عن استلام الصكوك المسحوبة مع فروع المصارف بالمنطقة الغربية إلى حين إشعار آخر، وتنسيق كافة المصارف مع إدارتها العامة واتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لتفادي الظروف الحالية التي تمر بها البلاد بشكل يعرض أموال المودعين والمراكز المالية للمصارف لأي مخاطر».