الفيتوري: تجار محتكرون يستغلون اقتراب شهر رمضان لرفع الأسعار

أستاذ الاقتصاد بجامعة بنغازي عطية الفيتوري. (بوابة الوسط)

أرجع أستاذ الاقتصاد في جامعة بنغازي، الدكتور عطية الفيتوري، ارتفاع أسعار الكثير من السلع خاصة الغذائية، مع اقتراب شهر رمضان، إلى استغلال بعض الموردين هذا الموسم، فضلًا عن ضعف الحكومة وأجهزتها الرقابية.

وأكد الفيتوري، عبر صفحته الشخصية بموقع «فيسبوك»، أنه لا يوجد مبرر لهذا الارتفاع، مضيفًا أن معظم السلع الواردة إلى ليبيا تخضع لموردين محليين محتكرين، ما يعني أنهم سيتقاسمون السوق ويحددون حصة لكل منهم، ولا يوجد تنافس بينهم.

اقرأ أيضًا.. تضارب أسعار السلع الغذائية.. ودعوات بالمقاطعة لمواجهة الغلاء

وتابع: «للأسف الشديد.. مثل هذه التصرفات تتم في ظل نقص السيولة الخانقة وتأخر المرتبات الذي لا يوجد سبب مقنع لتأخرها، خاصة أن أسعار النفط الخام تقترب من 72 دولارًا للبرميل الواحد، وأسعار صرف الدولار في السوق السوداء لا تتجاوز 4.4 دينار للدولار الواحد».

ونفى أستاذ علم الاقتصاد ارتفاع أسعار السلع بزيادة الطلب عليها ابتداءً من هذا الوقت إلى نهاية شهر رمضان، موضحًا: «لو كانت هذه السلع منتجات ليبية، قد نجد لها مبررًا، ولكن جميعها مستورة، وبزيادة الطلب عليها في السوق يزيد الموردون توريداتهم، ويحصلون على خصم (خفض في السعر) وليس رفع السعر».

اقرأ أيضًا.. حسني بي: 35% هبوطًا في أسعار غالبية السلع الغذائية

وأشار الفيتوري إلى أن السوق الليبية صغيرة ولا تؤثر في أسعار هذه السلع على المستوى الدولي، وتساءل: «لماذا يرفع القطاع الخاص التجاري الأسعار وزيادة محاصرة المواطنين محدودي الدخل؟، وأين مجلس الوزراء من هذا الوضع؟»، مؤكدًا أن ذلك يعود إلى ضعف الحكومة وأجهزتها الرقابية، وشدد على أن وزارة الاقتصاد مسؤولة عن ضبط الأسعار ومنع الاحتكار.